إحباط عمل إرهابي مزدوج شرقي بيروت

أكدت مصادر أمنية لبنانية أنها تمكنت من إحباط عمليتين إرهابيتين، كانتا تستهدفان الضاحية الجنوبية لبيروت و”كازينو لبنان”.

وذكرت مصادر إعلامية نقلا عن أخرى أمنية، اليوم الخميس، أن العملية الأولى، تمثلت في سيارة إسعاف كان يراد ادخالها إلى الضاحية الجنوبية، والعملية الثانية تم كشفها بعد اعتراف موقوفين بسبب تورطهم في شبكات إرهابية، بأن “كازينو لبنان”، كان على لائحة أهداف عمل انتحاري.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن “مخابرات الجيش تمكنت من إحباط عمل إرهابي مزدوج، كان يستهدف مرفقا سياحيا مهما في احدى ضواحي بيروت الشرقية، وقد تم توقيف شخصين على صلة به”، كاشفة أن “كازينو لبنان”، كان سيُستهدف بواسطة إمرأة بلباس سهرة وإثنين من الإنتحاريين، سيطلقون النار ويرمون قنابل ويفجرون أنفسهم في الساهرين، لإيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا”.

وكانت سلسلة تفجيرات انتحارية، قد هزت بلدة القاع اللبنانية على الحدود مع سوريا يوم الاثنين الماضي، نصفها ضرب البلدة فجرا والنصف الآخر مساء، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وكان مصدر عسكري قد قال إن ” تفجيرات انتحارية وقعت ليلة الاثنين في بلدة القاع”، مشيرا إلى أن اثنين منها وقعا بالقرب من مدرعة للجيش ومركز للمخابرات داخل البلدة، كما فجر انتحاري على الأقل نفسه قرب كنيسة البلدة، في أثناء تشييع ضحايا تفجير الفجر.

لبنان