حميد: الاستحقاق هادىء يقوي عناصر الدولة

نظمت شعبة حركة “أمل” في بلدة ياطر لقاء سياسيا انتخابيا مع مرشحي الحركة في قضاء بنت جبيل دائرة الجنوب الثالثة ايوب حميد وعلي بزي، في حضور امام البلدة الشيخ ابراهيم سليم، مسؤول المنطقة في الحركة حسين زهوي، مسؤولين من الحركة والحزب وحشد من فاعليات وأبناء البلدة. قدمت اللقاء الشاعرة هيفاء جعفر.

بداية، تحدث حميد فأشاد ببلدة ياطر بلدة “المقاومين والشهداء والمجاهدين الذين أغنوا الجنوب والوطن بعطائهم في كل مراحل ومحطات المواجهة بوجه الاحتلال والحرمان والاهمال.. دفاعا عن لبنان وفلسطين وكل قضية محقة”.

وقال: “هذه القرى وما ترمز اليه تشكل وساما ومصدر رفعة للوطن، وحضور الدولة مطلوب وأساسي لاحتضان ابناء هذه القرى ورعاية شؤونهم، هم الذين عاشوا من تعبهم وتبغهم ولم يتخلوا عن ترابهم رغم كل جرائم المحتل”.

وتابع: “نحن اليوم مع اهلنا سنتابع هذه المسيرة كما بدأناها قبل الانتخابات وبعدها لأنها اصبحت سلوكا وثقافة وتعبيرا عن طموحات الجنوبي تجاه الغد الافضل”، مؤكدا “التحالف الاستراتيجي الانتخابي بين حركة امل وحزب الله”، مشيدا ب “اقرار الموازنة بما يسهم في انتظام عمل المؤسسات واستقرارها”.

وتمنى حميد “توفير كل المناخات الهادئة لعبور هذا الاستحقاق والدفع في اتجاه تقوية عناصر بناء الدولة وقيام المؤسسات لتوفير كل شروط الصمود والقدرة على مواجهة التحديات”.

بزي

وتحدث بزي فاعتبر “أن الجنوبيين كانوا وما يزالون طليعة الدفاع عن الوطن وعن حرية الانسان فيه، وياطر نموذج يحتذى في هذا المجال.. وعلينا أن نبني وطننا على صورة الجنوب وتضحياته”.

وأضاف: “لم نكن يوما بعيدين عن اهلنا وهمومهم وتطلعاتهم.. صنعنا معا هذه الامجاد للبنان وللأمة.. لذلك فان لغتنا طبيعية، واقعية، منسجمة مع تاريخنا وقناعاتنا ولذلك لنا ملء الثقة باهلنا واخلاصهم وحرصهم على سلامة خياراتهم من أجل لبنان القوي المزدهر بدولته القادرة والعادلة من بوابة جنوبه”.

الانتخاباتحركة أمللبنان