وهاب وحجارة الصلحة

طاولت شظايا وهاب كبار المسؤولين في حزب الله

مشكلة رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهّاب أنه صريح.. كلامه على راس لسانه، ليس لديه مجال لمجاملة أحد.

قصد مسؤولًا كبيرًا في حزب الله اشتغل مؤخراً بملف الانتخابات

وئام وهاب رئيس تيار التوحيد

لدى وهاب شعور انه تعرض للطعن من اقرب المقربين بالنسبة اليه، حزب الله، ليس لان الحزب يريد طعنه، بل لان هناك مسؤولين قال عنهم وهاب انهم “مقاولون” في اشارة واضحة منه عن انهم يتاجرون بالمقاومة، ايضاً هناك سبب آخر يحمله وهاب اسباب ما آلت اليه الامور، يتجاوز بعد حزب الله.

خلال حديثه التلفزيوني سخر من احدهم وهم ينطق باسم النائب طلال ارسلان، فعلم المقربين من وهاب والمشتغلين بالحقل السياسي من يقصد، يقصد مسؤول كبير في حزب الله اشتغل مؤخراً بملف الانتخابات.

طراطيش وهاب طالت المسؤول الاعلى للمسؤول المذكور، إذ يتردد انه غمز من قناة الحاج وفيق صفا، ما دفع بالاصدقاء المشتركين لتحريك حجارة الصلحة.