“حرب شعواء” على عبد الرحيم مراد

المستقبل يستكمل حربه على مراد التي بدأت خلال الحملات الانتخابية

كما كان متوقعاً، توافق اعضاء مجلس الوزراء على “تخريجة” الحصول على ترخيص لبناء جامعة تحمل اسم “جامعة القديس جوارجيوس في بيروت” بناءً على نية ارثوذكسية موجودة ساهم برفع شأنها أحد النواب المنتخبين لمصلحة زيادة رصيده عند مرجعيته الدينية.

“التخريجة” كانت تقتضي الموافقة على “سلة جامعات” في مناطق مختلفة، دلت على انها “تمريقة” من أجل الموافقة على اسم جامعة واحدة، فكانت “سلة الجامعات” عبارة عن رشوة مناطقية لحساب زعامات سياسية بغية سحب الموافقة منها.

تيار المستقبل نقل حربه على عبد الرحيم مراد الى المؤسسات الدستورية بعد فشله بميدان الانتخابات

وحدها الجامعة اللبنانية الدولية التي يملكها النائب المنتخب عبد الرحيم مراد بقيت خارج شروط “الصفقة” بحيث جرى استثناءها من قائمة الموافقات.

وعلم “الحدث نيوز” ان استثناء الجامعة اللبنانية الدولية هو استكمال للحرب الشعواء التي شنت على مراد من قبل فريق تيار المستقبل ابان الحملات الانتخابية، حيث انه ومن الواضح ان التيار الذي استهدف صراحةً دور الجامعة اللبنانية الدولية مستخدماً الاسلحة المشروعة وغير المشروعة، يستكمل حربه عبر الاطر الدستورية حاجباً التراخيص عنها، واضعاً اسقاط الجامعة نصب عينيه لما تحمله من مصدر قوة لمراد.

Comments (0)
Add Comment