الاعلام الخليجي.. غبي منه وفيه

لو قدر وجود جائزة للغباء الصحفي لكانت الصحف الخليجية تربعت على عرشها فترات طويلة من الزمن

بدا مثيراً للسخرية تلك الصورة التي نشرتها احدى الصحف الاماراتية وتحمل صوراً لشخصيات قالت ان حزب الله اغتالهم.

السخرية في الموضوع تكمن ليس فقط بالاتهام الذي وجه دون كفاية الدليل، بل في الشخصيات التي وضع اسمها ومن بينها الزعيم كمال جنبلاط الذي اغتل قبل تأسيس حزب الله بنحو عشرة اعوام، والرئيس بشير الجميل الذي اعلن صراحةً المناضل حبيب الشرتوني اغتياله عام 1982 لصالح الحزب السوري القومي الاجتماعي، لا بل وصل الاتهام حد توريط الحزب بدم رئيس الوزرء الراحل رياض الصلح الذي وللمفارقة اغتاله قومي سوري في الاردن قبل تأسيس حزب الله باكثر من 30 سنة!

فإذا كان الاعلام الخليجي يجهل تاريخ لبنان فهذه مصيبة، لكن المصيبة الاكبر يكمن في الجانب الذي سيصدق هذه الصحف التي تفتقد للحد الادنى من المصداقية حتى ضمن بلادها، بحيث تستخدم بمسح زجاج النوافذ لا اكثر.

Comments (0)
Add Comment