هل يرد حزب الله على روسيا في لبنان؟

الدبلوماسية الروسية في بيروت لا تخفي غضبها من الاصدقاء

تستغرب اوساط دبلوماسية لـ”الحدث نيوز” كيف ان وزراء 8 آذار المقسمين بين حزب الله حركة امل والحزب السوري القومي الاجتماعي، ومعهم التيار الوطني الحر يتركون روسيا تتخبط مع الرئيس سعد الحريري على خلفية تجميد الاخير لاقرار اتفاقية التعاون العسكري بين روسيا ولبنان، دون ان يحرك هؤلاء اصبعاً من اجل الضغط صوب فرض الاتفاقية كبند اساسي على جدول اعمال مجلس الوزراء.

وتشير هذه المصادر، الى ان الوزراء المحسوبين على محور المقاومة، كأنهم يتناغمون في الموقف والمصلحة مع الرئيس سعد الحريري من اجل عدم تمرير الاتفاقية بالرغم من سعي وزير الدفاع يعقوب الصراف لذلك.

الاسلوب المستخدم مع روسيا من قبل اصدقائها في بيروت، دفع المصادر للتساؤل حول امكانية ان يكون هناك نية لدى حزب الله وحلفائه في الرد على المزاج الروسي في سوريا الذي يعلن نيته بخروج كافة القوات الاجنبية من هناك، في بيروت من بوابة تخفيف مفاعيل الاتفاقية التي تحمل معها دخولاً روسياً رسمياً عسكرياً سليماً الى لبنان مما ينسحب فائدة على الجيش اللبناني.

Comments (0)
Add Comment