من سرّب “فضيحة بيع الجنسيّات”؟

في قراءة لأبعاد المعلومات التي خرجت الى الضوء في الساعات الماضية، يبدو أن مرسوم اعطاء الجنسية التي تضج به الاوساط السياسية حقيقياً على الرغم من عدم تسريب صورة عن المسودة المقترحة التي يقال انها تضم سوريين بنسبة اكبر من غيرهم، اضافة لاشخاص من جنسيات عربية واجنبية اخرى.

وعلى الرغم من ان التسريب تضج به البلاد منذ ساعات يلوذ المعارضون التقليديون لاعطاء مثل هكذا جنسيات بالصمت، في ظل غياب ان تعليق رسمي او شبه رسمي حول الموضوع، تأكيداً او نفياً، ما يعني ان ما نشر حقيقي وأحرج القائمين عليه.

وعلم “الحدث نيوز” ان التسريب مصدره مرجعية سياسية بارزة تسببت بحالة ضياع لدى دوائر القرار التي تقف خلف طرح الملف، مما ترجم صمتاً يشبه الخرس.

Comments (0)
Add Comment