معاذ الخطيب يصف القاعدة في سوريا بـ “عصابة الإجرام” بعد إغتيالها لقيادي بارز في “الحر”

إعداد: الحدث نيوز

قامت جماعة “الدولة الاسلامية في العراق والشام” وهي الذراع التابعة للقاعدة بإغتيال المدعو “كمال المحامي” الملقّب بـ “أبو بصير اللاذقاني” وهوة قائد “كتائب العز بن عبد السلام” التابعة لميليشيا الحر واحد اعضاء القيادة العليا للميليشيات التي تعتبر الذراع الرئيسية للمعارضة السورية وذلك مساء أمس الخميس.

واتهم المتحدث باسم الجيش السوري الحر قاسم سعد الدين، تنظيم القاعدة في سوريا، بقتل “أبي باسل اللاذقاني”، خلال اجتماعه مع أعضاء “تنظيم دولة الشام والعراق الإسلامية” في ميناء اللاذقية، شمال غربي سوريا.

وقال سعد الدين، الخميس، إن “أنصار التنظيم اتصلوا بي وقالوا إنهم قتلوا أبو باسل، وسوف يقتلون جميع أعضاء المجلس العسكري الأعلى”، موضحا أن “أبو باسل التقى بهم لمناقشة خطط المعارك”.

وكان رئيس ائتلاف المعارضة السابق معاذ الخطيب قد كتب على صفحته إبّان عملية الاغتيال: ” قتلته عصابة إجرام ليس لها سقف ومن دين ولا خلق ولا حب وطن ، تظن الجهاد دماً وقتلاً” في إشارة إلى تنظيم “جبهة النصرة” الذي يتبع للقاعدة فيما اتهمت “صفحة الثورة” التابعة للمعارضة السورية للمرة الأولى منذ إنشائها في شباط 2010 ما سمته “عصابات القاعدة وعلى رأسها المدعو أبو أيمن العراقي القيادي في تنظيم القاعدة، اتهمتهم “باعتقال الأحرار ومصادر بضع كيلو غرامات من البندورة كانت في طريقها لأهلنا” حسب وصفها.

الجيش الحرالجيش السوري الحرالخطيبالدولة الاسلامية في العراق والشامالقاعدةالمعارضة السوريةمعاذ الخطيب
Comments (0)
Add Comment