المالكي يستحوذ على القرار: منح وزراء ‘العراقية’ إجازات مفتوحة وتعيّن بدلاء عنهم

4 يناير, 2012 - 3:08 مساءً
المالكي يستحوذ على القرار: منح وزراء ‘العراقية’ إجازات مفتوحة وتعيّن بدلاء عنهم

الحدث نيوز | بغداد

التيار الصدري يهدد بمقاطعة المؤتمر الوطني لحل الازمة السياسية ان دعيت اليه ‘عصائب الحق’ المدعومة من ايران.

قرر مجلس الوزراء العراقي، الأربعاء، منح 6 من وزراء (القائمة العراقية) التي يتزعمها إياد علاوي إجازات مفتوحه وتكليف وزراء آخرين بإدارة وزاراتهم بالوكالة.

وقالت مريم الريّس المستشارة في مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إن “مجلس الوزراء قرر اليوم منح وزراء (القائمة العراقية) المتغيبين عن حضور جلساته خلال الأسبوعين الماضيين، إجازة مفتوحة وتكليف وزراء آخرين لإدارة وزارتهم”.

ويأتي هذا القرار بعدما أوعزت (القائمة العراقية) الى وزرائها ونوابها بمقاطعة جلسات مجلسي الوزراء والنواب إحتجاجاً على الأزمة السياسية مع (إئتلاف دولة القانون) الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي.

وأوضحت الريّس في تصريح أن اثنين من وزراء (القائمة العراقية) هما وزيرا الزراعة عز الدين الدولة والإتصالات محمد علاوي، مُجازان بصورة رسمية.

وأشارت الى أن مجلس الوزراء كلّف وزير التعليم العالي علي الأديب بإدارة وزارة التربية، ووزير التخطيط علي شكري بإدارة وزارة المالية، ووزير التجارة خير الله بابكر بإدارة وزارة الصناعة، ووزيرالبيئة سركون صليوة بإدارة وزارة العلوم والتكلنوجيا، ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب صفاء الدين الصافي بإدارة وزارة الدولة، وتكليف نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني بإدارة وزارة الكهرباء.

ولفتت الريس الى أن هذا الإجراء لن يدوم طويلاً “ففي حال استمر وزراء (القائمة العراقية) بمقاطعة جلسات مجلس الوزراء، فإن رئيس الوزراء مخوّل وفقاً للدستور بإقالتهم من مناصبهم بعد موافقة مجلس النواب، وفي حال عودتهم الى حضور الجلسات فإن القرار سيكون لاغياً”.

وانفجرت مؤخراً أزمة سياسية حادة بين (القائمة العراقية) و(ائتلاف دولة القانون) إثر مذكرة القبض على نائب رئيس الجمهورية القيادي في (القائمة العراقية) طارق الهاشمي المتواجد في إقليم كردستان العراق حاليا، بعد اتهامه بالضلوع بأعمال إرهابية، فضلاً عن طلب رئيس الوزراء من مجلس النواب سحب الثقة من نائبه صالح المطلك.

الى ذلك هدّد التيار الصدري، اليوم الأربعاء، باتخاذ موقف من المؤتمر الوطني الذي دعا الرئيس العراقي جلال الطالباني الى عقده للبحث عن مخرج للأزمة السياسية في البلاد، في حال دعوة (عصائب أهل الحق) المدعومة من ايران والمنشقة عنه للمشاركة فيه.

وقال بهاء الأعرجي رئيس (كتلة الأحرار) النيابية التابعة للتيار الصدري الذي يتزعمه السيّد مقتدى الصدر، في بيان إن “كتلة الأحرار سيكون لها موقف من المؤتمر الوطني الذي دعا إليه رئيس الجمهورية جلال الطالباني، إذا وجهت الدعوة لعصائب أهل الحق للمشاركة فيه”، غير أنه لم يفصح عن طبيعة هذا الموقف.

وأضاف الأعرجي أن “المؤتمر الوطني، وإن كان يضم جهات غير مشتركة في العملية السياسية، إلا أنها دخلت في الإنتخابات ولم تفز”، في إشارة الى عدم مشاركة (عصائب أهل الحق) بالعملية السياسية سابقاً أو في الإنتخابات التي تمخّضت عنها.

ودعا الى ضرورة أن يكون المشاركين في المؤتمر، مشاركون في العملية السياسية والإنتخابات سواء فازوا بمقاعد نيابية أم لا.

وكان رئيسا الجمهورية جلال الطالباني والبرلمان أسامة النجيفي إتفقا خلال اجتماع عقداه في السليمانية نهاية الشهر الماضي، على عقد مؤتمر وطني عام للقوى السياسية العراقية المشاركة أو غير المشاركة في الحكومة، لإيجاد حل للأزمة السياسية في البلاد، والتي نجم عنها تعليق (القائمة العراقية) مشاركتها في جلسات مجلسي النواب والوزراء.

4 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل