عناوين أبرز الصحف العربية الصادرة يوم الخميس 10 نوفمبر 2011

10 نوفمبر, 2011 - 12:17 مساءً
عناوين أبرز الصحف العربية الصادرة يوم الخميس 10 نوفمبر 2011

الحدث نيوز | عين على الصحافة العربية | خاص : 

واصلت الأحداث الدامية التي تحصل في سوريا تصدرها للصفحات الرئيسية لكبريات الصحف العربية الصادرة الخميس، والتي أبرزت تحذيرات للأمم المتحدة من انزلاق الدولة العربية إلى “نزاع مسلح”، بينما طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية بمنح “فرص” للمبادرة العربية، بالإضافة إلى الملف النووي الإيراني الذي عاد ليطغى على العناوين مجدداً، إلى جانب مجموعة من القضايا الأخرى. فيما يلي نظرة على أبرز العناوين التي تصدّرة هذه الصحف اليوم:

الحياة:

أبرزت صحيفة “الحياة” عنواناً في شأن التصعيد المتبادل بين طهران والغرب، يقول: إيران تلوح بنقل الحرب إلى أمريكا وإسرائيل.. وروسيا والصين ترفضان تشديد العقوبات.. حملات في تل أبيب على “العميل الإيراني البرادعي”!

وكتبت في التفاصيل: اعتبرت إيران أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي اتهمها بتنفيذ “نشاطات لإنتاج سلاح نووي”، “خطأ تاريخي”، محذرة من أن قواتها “ستواجه الجنود الصهاينة في شوارع تل أبيب”، إذا تعرضت لهجوم من الدولة العبرية، كما أكدت أن “ساحة المعركة ستتسع لتشمل أوروبا والولايات المتحدة.”

وتعالت الدعوات في أوروبا إلى فرض عقوبات إضافية على إيران، أبرزها من بريطانيا وفرنسا التي حضت على اتخاذ تدابير “تُعتبر سابقة”، لكن روسيا والصين سارعتا إلى تأمين شبكة حماية لطهران، إذ أعلنت الأولى رفضها فرض عقوبات جديدة، فيما جددت الثانية دعوتها إلى “الحوار والتعاون” لتسوية الملف النووي الإيراني.

في غضون ذلك، حض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العالم على “إنهاء مساعي إيران لامتلاك أسلحة نووية تشكل خطراً على سلام العالم والشرق الأوسط”، وقال في بيان: “تقرير الوكالة الذرية يؤكد موقف المجتمع الدولي وإسرائيل، بأن إيران تطور أسلحة نووية.”

تزامن ذلك مع حملة شعواء شنها مسؤولون إسرائيليون على المدير العام السابق للوكالة، المصري محمد البرادعي، معتبرين أنه “عميل إيراني”.. وقال الجنرال المتقاعد عوزي إيلام، الرئيس السابق لـ”المنظمة الإسرائيلية للطاقة الذرية”: “البرادعي كان غير نزيه، إذ منع مجلس الأمن من فرض عقوبات جدية، موفراً للإيرانيين وقتاً ثميناً.”

الشرق الأوسط:

وفي الشأن اللبناني، تناولت صحيفة “الشرق الأوسط” عنواناً يقول: بري: لبنان في قلب العاصفة ولا أمانع متابعة الحوار السابق بجميع بنوده.. مواقف الحريري على “تويتر” تثير سجالاً سياسياً.. وتساؤلات عن توقيت معارضته التجديد له.

وجاء تحت العنوان: أثار نشاط رئيس الحكومة السابق سعد الحريري على موقع “تويتر” والمواقف السياسية الأخيرة التي أطلقها عبره، لاسيما لناحية إعلانه أنه لن يصوت للرئيس نبيه بري رئيساً لمجلس النواب، بعد الانتخابات النيابية المقبلة، سلسلة ردود متبادلة تخطت ردي بري والحريري، إلى ردود صدرت على لسان نواب الطرفين، محركة حالة الجمود السياسي على الساحة اللبنانية.

وتزامن السجال بين الرجلين مع إعادة التداول بالتئام طاولة الحوار الوطني بين الفرقاء اللبنانيين، وبينما جدد بري أمس تأييده “متابعة الحوار السابق بجميع بنوده”، اكتفت مصادر قيادية رفيعة في “تيار المستقبل” بالتعليق لـ”الشرق الأوسط” قائلة: “نريد أجندة محددة مسبقاً للحوار، وأن نعرف أين أصبحت المقررات السابقة.”

القدس العربي:

من جانبها تناولت صحيفة “القدس العربي” التطورات الجارية في مصر تحت عنوان: بعضهم توقع فوزاً كبيراً في الانتخابات.. “السلفيون قادمون” في الإسكندرية: انتشار ملحوظ للنقاب وتقييد شرعي للديمقراطية ووزارات محدودة للمرأة والأقباط.

وكتبت الصحيفة: من يعرفون الإسكندرية، بتاريخها العريق في احتضان التنوع الثقافي والحضاري والأيديولوجي، وطبيعتها المنفتحة على الآخر، كانفتاحها على البحر، لن يتمكنوا من تجاهل تغييرات اجتماعية وسياسية، شكلية وجوهرية، بدءاً من انتشار ارتداء النقاب، وتزايد أعداد الملتحين، ووضوح تناقضات المعركة الانتخابية ومفارقاتها أكثر منها في أي مدينة أخرى في مصر، وعلى رأسها المواجهة بين ثلاثة تحالفات إسلامية هي “التحالف السلفي” الذي يضم السلفيين والجماعة الإسلامية، وتحالف “الوسط” الذي يضم حزب الوسط وحزب الريادة، والتحالف الديمقراطي الذي يتصدره “الإخوان المسلمون” بحزبهم “الحرية والعدالة.”

وسيشارك السلفيون للمرة الأولى في الانتخابات المقررة في مصر في الثامن والعشرين من الشهر الحالي، ويبررون عدم مشاركتهم في الماضي بأن العملية السياسية برمتها كانت “مجرد ديكور أو مسرحية” في عهد المخلوع حسني مبارك، ويرفضون اتهامات من خصومهم، وخاصة الإخوان والليبراليين، بالانتهازية السياسية والسعي لحصد ثمار لم يشاركوا في غرس بذورها.

10 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل