أمين عام الجماعة الإسلامية في لبنان : “الإخوان المسلمين” في سوريا ليسوا موجودين في الداخل بل مهجرون

6 يناير, 2012 - 2:50 مساءً
أمين عام الجماعة الإسلامية في لبنان : “الإخوان المسلمين” في سوريا ليسوا موجودين في الداخل بل مهجرون

الحدث نيوز | بيروت

أشار الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان إبراهيم المصري خلال لقاء حواري تحت عنوان “الإخوان المسلمون: أي مشروع وأي دور مستقبلي”، الى أن “الحركة الإسلامية تلقت عدة ضربات منها الصدام مع ضباط الثورة المصرية حيث اتهم عناصر من “النظام الخاص” بمحاولة اغتيال الرئيس جمال عبد الناصر وجرى اعتقال كل أعضاء “الإخوان المسلمين” ولبثوا في السجون لعشرات السنوات، كما جرى لاحقاً اعتقال القيادي في الإخوان سيد قطب والذي أصدر عدة كتب ومنها كتاب “معالم في الطريق” والذي دعا إلى مواجهة الجاهلية والكفر، وكان يحمل فكراً حاداً وقد لقي انتشار بين الشباب ولكنه رُفض من قيادة الإخوان التي أصدرت كتاباً تحت عنوان “دعاة وليس قضاة”، وبعد أن أعدم سيد قطب استمرت الاعتقالات إلى أن أخرجوا خلال حكم الرئيس أنور السادات. وعندما سقط نظام حسني مبارك كان العديد منهم لا يزال في السجون.
وعن الوضع في سوريا، لفت المصري الى أن “الأزمة يصعب أن تنتهي ولا بد من الاعتراف بأن غالبية الشعب السوري تعترض  على ما يجري وهم مستمرون في المواجهة والنظام يعتبر أنه ليس هناك مجال للحوار”، مشددا على أن “الأخوان المسلمين” في سوريا ليسوا موجودين في الساحة الداخلية بل هم مهجرون إلى الخارج باستثناء مجموعة قليلة”.
ورأى أن “كل المبادرات العربية لن تؤدي إلى نهاية للأزمة والتدخل الأجنبي ليس لأسباب أخلاقية بل لأهداف سياسية لكنه لن يكون مؤثراً”، مؤكدا أن “ما يجري ليس مؤامرة أميركية إنما ثورات عربية حقيقية”.

6 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل