السنيورة يدين تفجير سوريا : ما تشهده الشقيقة سوريا يدمي القلوب

7 يناير, 2012 - 12:44 مساءً
السنيورة يدين تفجير سوريا : ما تشهده الشقيقة سوريا يدمي القلوب

الحدث نيوز | بيروت

اعتبر رئيس كتلة المستقبل النائب فؤاد السنيورة في تصريح له إن “حادث التفجير الذي وقع في حي الميدان في دمشق أمس وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى هو عمل إجرامي وإرهابي نشجبه ونستنكره اشد الاستنكار، وذلك بغض النظر عن الطرف الذي وقف خلف هذه الجريمة ومن خطط لها ونفذها، وهي جريمة يجب أن يتكثف التحقيق المحايد بشأنها لكشف ملابساتها لكي يصار إلى معاقبة من يقف خلفها”.
ورأى السنيورة إن “ما تشهده الشقيقة سوريا يدمي القلوب ولا يمكن أن يقبله عاقل، والمؤسف انه وبالترافق مع هذا التفجير المجرم، تستمر وتمعن قوات النظام السوري في قتل الأبرياء والعزل من المتظاهرين الأبطال والأحرار في شوارع المدن والبلدات السورية مخالفة بذلك ما تعهد به النظام عند توقيعه على مبادرة الجامعة العربية”. واضاف انه “بغض النظر عن ملابسات تفجير دمشق المستنكر والمدان والمريب في آن معاً، فان استمرار قوات النظام في قتل الأبرياء والمتظاهرين مسألة لا يمكن السكوت عنها، وإذا كان من نفذ جريمة حي الميدان مستتر حتى الآن فان من ينفذ جرائم القتل يوميا في شوارع المدن والبلدات السورية ظاهر وسافر”.
وشدد السنيورة على إنّ “هذه الأمور لا يمكن أن تستمر بهذه الطريقة المرفوضة والمستهجنة، وعلى السلطات السورية الالتزام بتنفيذ المبادرة العربية قولاً وعملاً لأن الاستمرار على هذه الحال سيدفع بالأمور في سوريا نحو المزيد من التدهور والضياع”. واضاف انه “أصبح واضحاً أن الطريق الوحيد للحل في سوريا، هو الطريق الذي يفتح الباب أمام التغيير السياسي الواسع والكامل عبر الأساليب الديمقراطية وعبر محاسبة الذين قتلوا المتظاهرين واعتدوا على الآمنين والأبرياء”.
وختم السنيورة “حمى الله سوريا وشعبها من شر العناد المستطير”.

7 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل