موقع الحدث نيوز

جهاد الصمد استنكر تفجير دمشق : مشروع تقسيم سوريا سيطال المنطقة

الحدث نيوز | بيروت 

إستنكر النائب السابق جهاد الصمد “التفجير الإرهابي الذي ضرب أمس وسط العاصمة السورية دمشق، وأوقع عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المواطنين السوريين”.
واعتبر الصمد في بيان، أن “هكذا أعمال تخريبية تهدف إلى ضرب وحدة واستقرار سوريا، وترويع الناس وتخويفهم وإدخال الرعب في نفوسهم، بهدف النيل من تماسكهم ووقوفهم خلف قيادتهم”.
وحذر من أن “مشروع إستهداف سوريا بهذا الشكل يهدف إلى تفتيتها وتقسيمها، ومخطىء من يظن أن المنطقة ستبقى بمنأى عن التقسيم والتفتيت، وأن هذا المخطط سوف يقتصر على سوريا وحدها”.
وأمل أن “تتمكن سوريا من تجاوز أزمتها في أسرع وقت، بما يحول دون إمرار المخططات الهادفة إلى ضرب وحدتها وزعزعة أمنها، وإلى تعطيل دورها السياسي في المنطقة”.