مانشستر سيتي أكبر المتضررين في الدوري الانجليزي من كأس الأمم الأفريقية

7 يناير, 2012 - 9:10 مساءً
مانشستر سيتي أكبر المتضررين في الدوري الانجليزي من كأس الأمم الأفريقية

ربما تكون مصائب مانشستر سيتي عند مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير فوائد حيث يعد متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم واحدا من عدة اندية انجليزية من المقرر ان تفتقد لعدد من لاعبيها خلال كأس الامم الافريقية التي تنطلق هذا الشهر.
ويخوض سيتي الذي سيواجه يونايتد في الدور الثالث لكأس الاتحاد الانجليزي غدا الاحد صراعا ثلاثيا على صدارة الدوري الانجليزي مع غريمه المحلي مانيونايتد ومع فريق توتنهام.
وبينما سيلعب سيتي بدون يايا توري لاعب وسط ساحل العاج وشقيقه كولو لما يصل لنحو شهر، فإن يونايتد وتوتنهام لا يمتلكان اي عناصر متغيبة ستشارك في كأس الامم الافريقية التي تضم 16 منتخبا وتنطلق في الحادي والعشرين من يناير الجاري.
وسيلتقي الاخوان توري مع بقية افراد تشكيلة منتخب ساحل العاج في باريس اليوم السبت قبل ان يغادرا الى معسكر تدريبي في ابوظبي يستمر لاسبوعين.
وسيغيب الشقيقان عن مباراتي الدور قبل النهائي لكأس رابطة الاندية الانجليزية امام ليفربول الى جانب مباراة الفريق على ارضه امام توتنهام في الثاني والعشرين من يناير.
وفي المجمل فإن ثنائي سيتي قد يغيباعن خمس مباريات في الدوري الانجليزي استنادا الى مدى التقدم الذي سيحققه منتخب ساحل العاج في البطولة الافريقية.
وقال روبرتو مانشيني مدرب سيتي عقب فشل الفريق في سعيه لتأخير مغادرة الاخوين حتى ما بعد مباراة الغد “سنواجه مشكلة كبيرة. سنلعب مباريات مهمة بدون يايا.”
واضاف “سنخسر جهود لاعبين اثنين هذا الشهر. اذا ما خسرنا جهودا عددا اكبر فإننا سنحتاج للمزيد من اللاعبين.”
ولم تلق الورطة التي يواجهها سيتي الكثير من التعاطف من اليكس فيرجسون مدرب يونايتد.
وقال فيرجسون “كافة الفرق التي تمتلك لاعبين افارقة لن تعاني بشكل كبير على الاطلاق.”
واضاف “لا أعتقد ان هذا سيحدث فارقا كبيرا عندما يكون لديك تشكيلة كبيرة من اللاعبين. هناك الكثير من اللاعبين الذين بإمكانهم ان يشغلوا هذا الفراغ حتى عودة الاخرين.”
وبينما يبدو ان تأثير كأس امم افريقيا التي ستقام في الجابون وغينيا الاستوائية قد تراجع بسبب فشل نيجيريا والجزائر والكاميرون في التأهل فان تأثيرها بدا ملموسا في لندن حيث من المقرر ان يعاني ارسنال وتشيلسي من غياب عدة لاعبين اساسيين.
وسيفتقد تشيلسي لجهود المهاجمين ديدييه دروجبا وسالومون كالو وهما من ساحل العاج، فيما سيفتقد ارسنال لجهود مهاجمه جيرفينيو من ساحل العاج ايضا ولاعبه المغربي مروان الشماخ.
ويعد نيوكاسل يونايتد الذي يحتل المركز السابع في ترتيب جدول اكبر الخاسرين بسبب بطولة افريقيا.
وسيفتقد نيوكاسل لخدمات المهاجم السنغالي ديمبا با الذي يحتل المركز الثاني على لائحة هدافي الدوري هذا الموسم برصيد 15 هدفا الى جانب لاعب الوسط المميز شيخ تيوتي وهو من ساحل العاج.
وقال الان باردو مدرب نيوكاسل “اذا استمر غيابهما لنحو نصف موسم لكنت قد اصبت بالاحباط الا انهما سيغيبان لست او سبع مباريات وبامكاننا التعامل مع الامر.”
وسيغيب عن كوينز بارك رينجرز مدافعه السنغالي ارمان تراوري ولاعب وسطه المغربي عادل تاعرابت بينما سيغيب عن صفوف ويجان اثليتيك لاعبه السنغالي محمد ديامي.

7 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل