“المجلس الوطني السوري” يندد بتقرير المراقبين ويمدّد فترة رئاسة غليون له

10 يناير, 2012 - 11:56 صباحًا
“المجلس الوطني السوري” يندد بتقرير المراقبين ويمدّد فترة رئاسة غليون له

الحدث نيوز | وكالات

اعتبر ما يسمى المجلس الوطني السوري المعارض في بيان نشر أمس الاثنين ان العمل الذي قام به فريق المراقبين العرب في سورية حتى الان يمثل “خطوة الى الوراء في جهود الجامعة العربية”، وطالب برفع الملف السوري الى مجلس الامن الدولي لتكليفه بالعمل على تطبيق المبادرة العربية، وبفرض منطقة حظر جوي على سورية.

وجاء في البيان الذي صدر عن المكتب الاعلامي للمجلس الوطني السوري: “إن المجلس الوطني يعتبر أن التقرير الأولي بشأن عمل المراقبين يمثل خطوة إلى الوراء في جهود الجامعة، ولا يعكس حقيقة ما اطلع عليه المراقبون ووثقوه من أحداث ووقائع”.

واشار البيان الى ان المجلس يشعر بـ”خيبة الامل من حالة البطء والارتباك التي تسود تحركات الجامعة حيال التطبيق الواضح لبنود المبادرة العربية التي تنص صراحة على سحب القوات العسكرية الى ثكناتها والافراج الكامل عن المعتقلين والسماح بالتظاهرات السلمية ودخول المراقبين والاعلاميين”.

ودعا المجلس الوطني الجامعة العربية الى “بدء مباحثات فورية مع الأمين العام للأمم المتحدة لطرح المبادرة على مستوى مجلس الأمن الدولي واعتمادها من قبل الدول الأعضاء لإعطائها قوة دفع مطلوبة، ومنع النظام من الاستمرار في المراوغة في التنفيذ”.

كما “اكد الدعوة لحماية المدنيين بكل الوسائل المشروعة في إطار القانون الدولي الإنساني، بما يشمل إقامة مناطق آمنة وحظر جوي يمنع النظام من استخدام القوة العسكرية بحق المدنيين.”.

وكانت اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالملف السوري قد اعتبرت في ختام اجتماع لها في القاهرة مساء الاحد، ان الحكومة السورية نفذت “جزئيا” التزاماتها للجامعة العربية، ورأت ان استمرار عمل بعثة المراقبين العرب “مرهون بتنفيذ الحكومة السورية الفوري” لتعهداتها.

الا ان مصدرا دبلوماسيا عربيا اطلع على التقرير الذي قدمه الفريق السوداني محمد احمد مصطفى الدابي رئيس بعثة المراقبين العرب الى اللجنة العربية الاحد، قال ان هذا التقرير يدعو الى مواصلة عمل البعثة ويشير الى “مضايقات” حصلت من قبل النظام والمعارضة المسلحة على حد سواء.

تمديد فترة رئاسة غليون للمجلس الوطني السوري

نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر في المعارضة السورية ان قادة المجلس الوطني السوري المجتمعين في اسطنبول مددوا فترة رئاسة برهان غليون للمجلس لمدة شهر، يوم الاثنين بعد ان رفضوا في وقت سابق مسودة اتفاق وقعها مع هيئة التنسيق الوطنية المعارضة.

وقال المصدر وهو على اتصال مباشر بمندوبين حضروا الاجتماع المغلق لأمانة المجلس “مددت فترة الاشهر الثلاثة التي تولي فيها غليون المنصب لشهر اخر ريثما يتم التوصل الى آلية افضل لانتخاب رئيس المجلس”.

ورفضت بسمة قضماني المتحدثة باسم المجلس الوطني السوري تأكيد القرار قائلة ان اجتماع امانة المجلس التي تضم 26 عضوا لا يزال منعقدا في فندق في اسطنبول لكنها قالت ان بيانا سيصدر في وقت لاحق.

وتعرض غليون لانتقادات من اعضاء اخرين في المجلس الوطني الذي يعيش معظم اعضاؤه في المنفى لتوقيعه في نهاية العام الماضي مع هيئة التنسيق الوطنية المعارضة على مسودة وثيقة تحدد الخطوط العريضة لعملية انتقال ديمقراطي للسلطة في سورية بعد سقوط حكم الرئيس بشار الاسد.

10 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل