النائب أسود : جنبلاط واحد من الذين جلسوا الى مائدة السفارة الأميركية “غب الطلب”

10 يناير, 2012 - 12:38 مساءً
النائب أسود : جنبلاط واحد من الذين جلسوا الى مائدة السفارة الأميركية “غب الطلب”

الحدث نيوز | بيروت

أعلن عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب زياد أسود، أنه “ضد الإنحياز العربي وهناك مصطلحات غير سليمة كما ان هناك سلوكية غير مجدية”.
وإذ فرق بين الأنظمة العربية والنظام السوري والتضامن الشعبي مع الرئيس السوري بشار الأسد، لفت في حديث الى قناة “المنار” الى أن “الجانب القطري لا يمكنه أن يغير الأنظمة بحفنة من المال”.
ورأى في سياق متصل، أن “قوى 14 آذار لديها مصلحة في أن يكون لبنان ممرا لأي حزب وتنظيم من شأنه أن يخل بالنظام السوري”، لافتا في هذا الإطار الى أنه “عندما وضعت معطيات وزير الدفاع فايز غصن امامهم لم يعد لديهم شيئا ليعلقوا عليه او يزيدوه”.
وردا عن سؤال، أوضح أن “كل من جلس الى طاولة السفارة الأميركية في حرب تموز وبعدها هم “غب الطلب” وواحد من هؤلاء هو رئيس جبهة “النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط، وقد غير مواقفه في أوقات عديدة”.
في لقاء حريصا، أوضح الناب أسود أن “كل شيء يوضح مع يجري في المنطقة وإمكان الموازنة ما بين مشروعين، وكل ما يضع المسيحيين ضمن الإطار الواعي جيد ونحن معه. فهذا اللقاء وغيره من اللقاءات التي تضع موضوع المسيحيين في إطاره الصحيح، مجدية سيما وان الـ20% من المسيحيين أدركوا انهم أخذوا الى مواقع الإنهيار المسيحي وكينونتنا في هذا الوطن الى حد الإلغاء الكامل لوجودنا”، متسائلا “لمصلحة من؟”.
في عنوان “التغيير والاصلاح”، والى أي مدى سبب الخسارة للتكتل؟، رأى أن “هذا نهج وثقافة لا يمكن تعميمه فالاصلاح هي تربية وطنية وتربية بيتية وطريقة تعاطي الانسان مع مهنته. اما من المانع من اجراء الاصلاحات فهناك موانع عدة لا سيما ان القضاء مشرذم ودولة بلا قضاء ليست دولة. وفي هذا الانقسام العمودي الذي نعيشه ففكرة الاصلاح ما زالت بعيدة”.

10 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل