حزب الاتحاد : البرنامج الاصلاحي السوري بيد امينة وينفذ وفق اجندة وطنية

10 يناير, 2012 - 5:14 مساءً
حزب الاتحاد : البرنامج الاصلاحي السوري بيد امينة وينفذ وفق اجندة وطنية

الحدث نيوز | بيروت

اعلن حزب “الاتحاد” في بيان عقب خطاب الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد انه “تابعنا باهتمام خطاب الرئيس السوري التاريخي الذي القاه من جامعة دمشق والذي رسم خارطة الطريق لسوريا المقاومة والعروبة، مميزاً في خطابه بين العروبة والمستعربين”.
ونوه “حزب “الاتحاد” بخطاب الرئيس الاسد الذي إتسم بالوضوح والصراحة الكلية والذي حدد طبيعة المرحلة التي تعيشها سوريا والامة العربية، ورسم استراتيجية العمل للمرحلة القادمة انطلاقا من موقع سوريا وما تمثله من حاضر الامة ومستقبلها، وحدد الملامح الرئيسية للخروج من الازمة التي تعصف بسوريا ومن ورائها الامة “.
ورأى “في خطاب الرئيس السوري بشار الاسد مؤشرا صلبا على ان سوريا ما زالت قوية وثابتة على خط العروبة الاصيل الذي لا تهزه رياح الاستعراب ولا تطاوله قوى التبعية، وان البرنامج الاصلاحي بيد امينة وينفذ وفق اجندة وطنية سورية وليس وفق اجندة الخارج ومشاريعه الالحاقية لجعل سوريا موقعا للردة على ماضيها ودورها في الحياة العربية”.
وحيّا حزب “الاتحاد”، “الرئيس السوري بشار الاسد على تمسكه بعروبة سوريا ووقوفها الى جانب المقاومات العربية التي تظهر الامة انها امة حية غير مستكينة ومستعصية على استلاب ارادتها ، وهو ما احدث توازنا استراتيجيا ادى الى منع الكيان الصهيوني من فرض ارادته واحتلاله لارضنا العربية، فكان لانتصار المقاومة في لبنان عامي 2000 و2006 وانتصار غزة امام العدوان عام 2008 سقوطا لاحلامه بالشرق الاوسط الجديد ، ولقد اكد الرئيس خلال الخطاب على الثوابت الوطنية التي لن تتخلى عنها سوريا وعلى راسها القضية المركزية فلسطين”.
ونصح بعض القوى اللبنانية التي لها تاريخ في العمالة مع الكيان الصهيوني ان لا تظهر على شاشات التلفزة للتعليق على خطاب الرئيس الاسد لان ما تمثله سوريا لا يستطيع سمير جعجع وغيره ان يستوعبه ولا ان يدرك عمق ما تمثله سوريا في ضمير ووجدان الامة من معان وطنية وقومية.

10 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل