موقع الحدث نيوز

مصادر معنية بتحقيقات إغتيال شطح تكشف عن ضلوع عناصر من فتح الإسلام بالعملية

اغتيال شطح (7)

كشفت مصادر معنية بالتحقيقات الجارية في قضية اغتيال وزير المال الأسبق الشهيد محمد شطح لصحيفة “السفير” أن السيارة التي استخدمت في التفجير هي من طراز “هوندا سي آر. في” زيتية اللون كانت قد سرقت مطلع السنة الحالية من بلدة الرميلة في ساحل الشوف ورقمها 177647 / ص.

وقالت المصادر انه خلال التحقيقات الجارية تبين أن سيارة “هوندا سي. آر. في” سوداء اللون تعود للمؤهل في قوى الأمن الداخلي ايلي ف. كانت قد سرقت من منطقة ساحل الشوف وقد ضبطها الجيش اللبناني على أحد حواجزه عند مدخل مخيم عين الحلوة بعد ايام قليلة من سرقة السيارة الاولى(الزيتية) وكان يقودها أحمد أ. الملقب ب”ابو الداوود” الذي اعترف أثناء التحقيق معه بأن المدعو موسى م. ومحمد ص.

الملقب ب”محمد السريع” اشتركا معه في سرقة “هوندا سي. آر في” الزيتية حاملة الرقم 177647/ص التي انفجرت، أمس، في موكب شطح، وقال “ابو الداوود” ان هذه السيارة أدخلت منذ فترة الى مخيم عين الحلوة وأعطيت لشخص يحمل اسما حركيا ويدعى “طلال الأردني”.

وتضيف المصادر أن موسى م. و”محمد السريع” ينتميان الى “فتح الاسلام” ويأتمران بأوامر القيادي في التنظيم هيثم الشعبي.

وأشارت المصادر الى وجود موقوف حاليا في سجن روميه المركزي في قضية السيارتين ويدعى مرشد عبد الرحمن(من غير التابعية اللبنانية) ويتم إخضاعه للتحقيق حاليا من قبل الأجهزة المعنية وقد اعترف أمام المحققين أن سارقي السيارة المفخخة موسى م. و”محمد السريع” أدخلاها فعلا الى مخيم عين الحلوة وأنهما ينتميان الى “فتح الاسلام”.