موقع الحدث نيوز

مقتل نـائب أمير الفلوجة و25 إرهابياً من “داعش” بقصف جوي للجيش العراقي

اعلنت وزارة الدفاع العراقية اليوم الثلاثاء، مقتل 25 مسلحاً تابعاً للقاعدة في غارة جوية على الرمادي في محافظة الأنبار في وقت قررت فيه الحكومة مواصلة العمليات العسكرية.

وذكرت الوزارة أن المسلحين قضوا في غارة استهدفت مواقع في قرية الكرطان في جزيرة الخالدية التي يسيطر عليها مسلحو “الدولة الإسلامية في العراق والشام”، (داعش).

أما في الفلوجة، فقال مصدر في قيادة عمليات الأنبار إن مروحيات طيران الجيش استهدفت منطقة المفرق في العامرية، ما أسفر عن مقتل أكثر من 20 من صفوف المسلحين.

وفي حين أعلن مجلس الوزراء عن مواصلة العمليات العسكرية في الأنبار، كشف وزير الدفاع العراقي، سعدون الدليمي، عن عدم إمكانية شن هجوم على مدينة الفلوجة حاليا خشية سقوط ضحايا بين المدنيين.

في غضون ذلك قتل المدعو “أبو طفيل القوقازي” وهو مساعد عبد الله الجنابي “أمير الفلوجة” في “داعش” على يد أبناء العشائر.

ويعد القوقازي الرجل الثاني في التنظيم بالفلوجة بعد “عبد الله الجنابي الذي يشغل منصب أمير الفلوجة”، وهو أيضا رابع قيادي في القاعدة يعلن عن مقتله في العمليات العسكرية في الأنبار.