شاتيلا: الحرب على سوريا خاسرة واغلبية الشعب تريد الاصلاح

11 يناير, 2012 - 8:13 مساءً
شاتيلا: الحرب على سوريا خاسرة واغلبية الشعب تريد الاصلاح

الحدث نيوز | بيروت

اكد رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا، تعليقاً على خطاب الرئيس السوري بشار الاسد، ان الاصلاح مطلوب وضرب الكيان الوطني السوري مرفوض.
ولفت الى ان خطاب الرئيس الاسد في جامعة دمشق “يقدّم رؤية شاملة لطبيعة المشكلة بأبعادها الداخلية وتحدياتها الخارجية، فالخطاب يميز بين دعاة الاصلاح، وهو نقطة مشتركة بين الدولة والحركة الشعبية، وبين عناصر التخريب. فالاصلاح الشامل مطلوب وهو قيد التحقيق، اما الارهاب المدمر للوحدة الوطنية ومؤسسات الدولة فهو يتجاوز النظام لتدمير الدولة وتقويض الوحدة والاستقلال والهوية، وهنا يتوجب الدفاع عن مرتكزات الثوابت الوطنية من جانب كل العروبيين، شعبيين ورسميين، لانها الحامية للكيان الوطني السوري”.
ولفت الى ان “مصارحة الأسد للشعب بالنواقص والاخطاء مع الرغبة الكاملة في مواصلة الاصلاح تؤكد الانفتاح والرغبة في التغيير والتطوير لما هو أفضل، خاصة وان صياغة دستور جديد للبلاد قائم على التعددية السياسية والاعلامية والمساواة السياسية بين الاحزاب هو قيد التحقيق الآن، فالمعارضة الوطنية الداخلية المعادية للتدخل الاجنبي مدعوة لمناقشة هذه الاصلاحات مع القيادة وادانة كل اشكال الفتن والارهاب وادعياء المعارضة- طلاب الحماية الاجنبية”.
واشار الى “ان مواجهة مخاطر التدخل الاجنبي والطائفية ومشروع الاوسط الكبير في سوريا باتت تحتل الاولوية لدى كل المناضلين لانقاذ وحدة وعروبة واستقلال سوريا”.
ورأى شاتيلا “ان طلاب التدخل الاجنبي يستهدفون عروبة ووحدة سوريا علناً، والرئيس الأسد كان واضحاً في تمسكه بالعروبة كفعل ايمان وانتماء مسترشدا بالقائد جمال عبد الناصر الذي أعلن ان سوريا هي قلب العروبة النابض”.
وخلص الى ان الحرب على سوريا خاسرة لأن شعبها المقدام هو احد ينابيع العروبة التي تحطمت على صخراتها أكبر المؤامرات والاحلاف الاستعمارية ولان اغلبية الشعب السوري تريد الاصلاح ووقف العنف والمحافظة على السلم الأهلي وترفض المغامرات الدموية الفئوية التي تنال من كيان الوطن السوري.

11 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل