مصطفى حمدان: زيارة بان تهدف لإقامة معسكرات للتخريب على الحدود مع سوريا

14 يناير, 2012 - 12:32 مساءً
مصطفى حمدان: زيارة بان تهدف لإقامة معسكرات للتخريب على الحدود مع سوريا

الحدث نيوز | بيروت 

رأى أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان، خلال استقباله النائب السابق حسن يعقوب، انه “يوجد اليوم هجمة على لبنان من قبل المنفذين للمشروع الاميركي الاسرائيلي في الساحة العربية”، معتبراً أن “زيارة ما يسمى بأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، أحد أهم أدوات الغطاء السياسي لعملية الاجرام الاميركي على مستوى العالم، هدفها ليس تجديد بوتوكول المحكمة بل تنفيذ أوامر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان بإقامة معسكرات للتخريب والارهاب في المناطق المحاذية لسوريا”.
وأشار إلى أن “مشروع بان كي مون هذا هو مشروع خطير وعملية التدخل في الشان الداخلي السوري اجرام وارهاب لا يقتصر فقط على العويل والضجيج ومنصات التحريض الصادرة عن اعلام منبر السفارة الاميركية بل أيضاً من خلال المشاركة في التخريب والارهاب داخل سوريا”.
وتطرق حمدان الى زيارة وزير خارجية تركيا أحمد داوود اوغلو إلى لبنان مشددا على أن “تاريخ الأمم مستقبلها”، ولافتا إلى أنه “يجب أن يعلن على أرض بيروت ندمه وخجله عما ارتكبه العثمانيين في فرض قرون التخلف لمدة 400 سنة على أمتنا العربية حسب ما قاله القائد جمال عبد الناصر كما يجب أن يعتذر من أهلنا في دير القمر عن المجزرة التي ارتكبت بحق الأطفال والنساء عام 1860 وأن ينكّس رأسه أمام تمثال المجازر التركية في برج حمود بحق أهلنا الأرمن الذين يشكلون مكوناً اساسياً من مكونات المجتمع اللبناني”.
وأضاف “كل هذا يجب أن يعلن ويقال عوضاً عن إقامة مؤتمرات مزيفة مشبوهة تطرح ديمقراطية مجرمة بانت في العراق وأفغانستان وليبيا المذبوحة وفلسطين ولبنان وسوريا”، مشيراً إلى أن “هذه الزيارة هدفها ترتيب ما يسمونه بالممرات الانسانية لتغطية هكذا معسكرات تخريبية”.
وتوجه حمدان الى القوى الوطنية والى الوزراء الوطنيين بالتحديد داعيا إياهم الى “مجابهة هكذا مشروع خطير لا يهدد أمن سوريا فحسب بل يورط لبنان في امور تهدد استقراره وسلامة أهله”، ودعاهم الى “كبح جماح دولة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في إعطاء الوعود لاوغلو وبان كي مون لان الموضوع لم يعد يقف عند تمويل المحكمة وضرب الكم في الاحتيال والاختلاس من المال العام لتمويلها بل بات يتعلق بالامن القومي الوطني للبنان”.
ونبه “بعض الجهات المسؤولة التي تطالب بإعطاء البطاقات المؤقتة للسوريين تحت صفة لاجىء مؤقت لأنه موضوع خطير يصب في خانة  الاملاءات الاجنبية لتغطية هكذا معسكرات”، واصفا إياها بأنها “عبارة عن إهانة للشعب العربي السوري ولأهلنا السوريين المتواجدين في لبنان”، طالباً من الوزراء الوطنيين “مواجهة هكذا مشروع لمنع استخدام أهلنا السوريين للتخريب داخل سوريا”.

14 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل