عمير بيرتس: نأمل بعد سقوط النظام في سوريا أن يذكر الحكم الجديد أن حزب الله كان مع الأسد ونحن كنا ضده لكي نبدأ علاقة جديدة

14 يناير, 2012 - 6:00 مساءً
عمير بيرتس: نأمل بعد سقوط النظام في سوريا أن يذكر الحكم الجديد أن حزب الله كان مع الأسد ونحن كنا ضده لكي نبدأ علاقة جديدة

الحدث نيوز | فلسطين المحتلة

اكد وزير الدفاع الصهيوني الأسبق عمير بيرتس أن “الوضع في سوريا سينتج عنه بالطبع واقع جديد، لأن حكم الرئيس السوري بشار الأسد لن يحتمل كثيراً، والحكم الجديد الذي سيحل محله سيعرف جيدا من ساعد الأسد ومن لم يساعده”، مشيراً إلى أن “إيران وحزب الله دعموا الأسد ضد شعبهم”. وعبر عن أمله في أن يذكر الحكم الجديد، بعد أن يسقط الأسد، أننا كنا ضد النظام السوري، وحينها نبدأ علاقة جديدة مع دمشق”.
وفي حديث إلى صحيفة “الباييس” الإسبانية، تطرق إلى الربيع العربي، موضحا ان “العرب هم الذين سيقررون مصير بلدانهم”، ولكنه عبر عن تفاؤله أنه “رغم أن الحكم الجديد في مصر سيكون إسلامياً مع الإخوان المسلمين إلا أنهم سيهدأون بالطبع، فهم كانوا متطرفين عندما كانوا في المعارضة ولكن عندما وصولهم إلى الحكم فسيصبحون أكثر اعتدالا، ولن يوقفوا العلاقة بسرعة مع اسرائيل والولايات المتحدة”.
وعن الوضع الفلسطيني-الإسرائيلي، شدد على “أننا نحتاج إلى السلام مع الفلسطينيين، ولا أحد ضد وقف العنف، ولكن المشكلة تكمن في الثمن الذي يجب دفعه”، معبراً عن “استعداده لدفع الثمن غاليا ولو مهما كان الثمن”. وتساءل: “ماذا سيكون الحل غير السلام؟ بلد بشعبين؟ سيكون الأمر أسوأ”، مؤكداً أنه “سيأتي الوقت الذي يدرك فيه الحكام أنه عليهم اتخاذ قرارات حقيقية وشجاعة. فبالطبع هنالك تعقيدات ولكن لا يجب حل كل شيء في الوقت عينه، فالأولوية هي تحديد جغرافية البلد، وقد يمكن الوصول إلى اتفاق بسرعة لأن الفلسطينيين يقبلون بحدود الـ1967”. وأوضح رداً على سؤال أنه “ليس لديه مشكلة بالإعتراف بـ”حماس” إذا اعترفت هي بدورها بحق إسرائيل بالوجود”.

14 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل