موقع الحدث نيوز

معلولا: كنائس وأديرة مُحطمة المعالم، وتماثيل للمسيح بلا رؤوس!

تمكنت وحدات من الجيش السوري مدعومة بأخرى من حزب الله من طرد الفصائل الارهابية المتشددة من بلدة “معلولا” المسيحية التاريخية في منطقة القلمون بريف دمشق.

المفاجئة كانت بعد دخول القوات، ملاحظتها لاعمال التحطيم والتكثير والعبث بمحتويات الكتائب والاديرة في البلدة، حيث رصد تعرضها لاضرار كبيرة ناتجة عن محاولات نهب وسرقة كان المسلحون يحاولون القيام بها.

وبحسب معلومات “الحدث نيوز”، كان الملفت قطع رؤوس التماثيل المجسدة لشخصية السيد المسيح، فضلاً عن تحطيم وتهميش صوراً للقديسين، تمّ التركيز على تشويه وجوهها دون المساس بباقي الصورة، فضلاً عن تحطيم الصلبان وإتخاذ الاديرة والكنائس مواقعاً عسكرياً، حيث باتت في الداخل أشبه بسكنات شيدها المسلحون.