الدولار يقطع عتبة الـ 70 ليرة في السوق السوداء في دمشق.

18 يناير, 2012 - 9:20 مساءً
الدولار يقطع عتبة الـ 70 ليرة في السوق السوداء في دمشق.
إعداد الزميل علي صراع المير ملحم مراسل الحدث نيوز | دمشق

بعد أن كان الفرق 1 ليرة (70-71) البارحة في السوق السوداء دمشق بين سعر البيع وسعر الشراء, أصبح اليوم ليرتين (71-73) مما يعني تراجع غير مسبوق لليرة السورية, وزيادة في نشاط في مبادلات الدولار في هذه الأسواق, في حين يبقى المركزي السوري مغرداً خارج السرب.

ويعزى هذا الموضوع إلى أمرين, أولهما اقتصادي يظهر نتيجة للحالة السياسية والأمنية السائدة في سوريا, فمن المعروف اقتصادياً أن الشعب في حالة الأزمات يتجه للإكتناز وتجميع الأموال, بدلاً من الإتجاه نحو الإستثمار والإيداع في البنوك, وذلك خوفاً من احتمال اندلاع حرب أو فرض المزيد من العقوبات الإقتصادية….
والثاني يعود للسياسات المالية والنقدية المتبعة من قبل الدولة وتدخلاتها في منع بيع القطع الأجنبي, كما ترسخت فكرة طرح الورقة الجديدة من فئة الـ 2000 ليرة في أذهان التجار مما يخلق حالة إضافية من انخفاض الثقة في الليرة السورية.
وفوق كل هذا تلعب التطورات الإقتصادية في العالم دوراً في ما يحصل لليرة السورية حيث أنّها مرتبطة بسلة عملات يشكل الدولار فيها أكثر من 44% واليورو حوالي 35% والباقي 11% جنيه إسترليني والين 10 %.
أي أن هبوط اليورو يؤثر بشكل مهم على قوة الليرة الشرائية وعلى سعر صرفها مقابل الدولار.

وفي هذه الحالة الراهنة وبما تحمله من مؤشرات وأعباء على المواطن السوري والاقتصاد المحلي تبقى السياسات المالية والنقدية المتبعة من قبل الحكومة السورية سياسات غير ناجحة في كبح لجام الأسعار المندفعة جداً نحو الأعلى.

18 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل