قاسم: الحكومة لم تسمح باستخدام لبنان ضد سوريا ولكنها تأخرت بالتعيينات

19 يناير, 2012 - 5:38 مساءً
قاسم: الحكومة لم تسمح باستخدام لبنان ضد سوريا ولكنها تأخرت بالتعيينات

بيروت

رأى نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم ان “من يتصرف بالداخل بطريقة مذهبية يخدم الاستكبار الاميركي، فلا يمكن ان يكون انسانا وطنيا من لا يوجه موقفا ضد اسرائيل في مسيرته السياسية وعندما نسأله يقول لنا من 4 سنوات قلت كلاما ضدها”.
كلام الشيخ قاسم جاء خلال رعايته الحفل السنوي لمديرية الأنشطة النسائية في هيئة دعم المقاومة الإسلامية، في ثانوية البتول-طريق المطار، حيث لفت الى ان “أميركا اليوم مصممة على رسم معالم الشرق الاوسط الجديد بالقوة فهي تدعم اسرائيل والمشروع العدواني الذي فُرض بقوة السلاح، ورغم كل ظلم وعدوان اسرائيل يعتبرونها نموذجا ديمقراطيا”.
واعتبر قاسم ان “مشكلتهم مع حزب الله انه يقول لا للوصاية ولا للاحتلال ولذلك يتهجمون علينا، ولكننا نقول لهم سنستمر ليكون بلدنا سيدا مستقلا ومقاومتنا على اتم الجهوزية وسيكون النصر حليفنا لاننا اصحاب حق”.
واشار الى ان “التطورات في سوريا تشغلهم ولكن العنون الابرز لاميركا هو اسقاط النظام المقاوم”، معلنا “اننا ضد اي تدخل خارجي في سوريا ولنترك الشعب السوري يختار ما يريد ضمن الحوار، وان كان هدفهم حقوق للانسان فأين الصوت الدولي مما يجري في البحرين وهذا يدل على ان المقياس هو ما يؤمن مصالحهم فقط”.
من ناحية اخرى، اعتبر قاسم ان مهمة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون “فشلت وقد ابلغه الرؤساء الثلاثة انهم لا يقبلون ان يكون لبنان منصة للهجوم على سوريا”، مسجّلا للحكومة “انها حصنت لبنان بتبنيها ثلاثي القوة الشعب والجيش والمقاومة ولم تسمح باستخدام لبنان ضد سوريا”، لكنه سجّل عليها من ناحية اخرى “تأخرها باتمام ملف التعيينات وتباطؤها بتمويل مشروع الكهرباء”.
واكد “اننا في حزب الله مع استقلال لبنان وحرية خيارات شعبه ونؤمن بتحرير الارض ونرفض الفتنة ونمد يدنا للتعاون مع من يريد ان يبني لبنان”.

19 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل