شهيب: كيف يكون الاصلاح والتغيير والطلاب والمرضى يعانون البرد القارس؟

20 يناير, 2012 - 3:06 مساءً
شهيب: كيف يكون الاصلاح والتغيير والطلاب والمرضى يعانون البرد القارس؟

بيروت

نظمت هيئات المجتمع المدني والبلديات والمخاتير والتجار في منطقتي عاليه والمتن الاعلى اعتصاما امام سرايا عاليه احتجاجا على الانقطاع الدائم للكهرباء وفقدان مادة المازوت.

شارك في الاعتصام النواب: اكرم شهيب، هنري حلو، فادي الهبر وفؤاد السعد ورؤساء البلديات في المنطقة والمخاتير وممثلون عن احزاب التقدمي الاشتراكي القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية وفاعليات رئيس جمعية تجار عاليه ورؤساء الاندية والشبابية وحشد من الحضور.

بداية، تحدث نائب رئيس بلدية عاليه سمير خوري مؤكدا “سلمية التحرك”، وطالب بعدم استمرار التقنين العشوائي وانقطاع المازوت وضرورة تحويل عائدات البلديات.

من جهته، حمل رئيس رابطة مخاتير قضاء عاليه انور الحلبي وزير الطاقة والمياه مسؤولية ما يحصل من اهمال لهذه المنطقة.

وقال النائب شهيب: “هذا التحرك في المجتمع المدني والبلديات والمخاتير واهالي المنطقة انما هو صرخة وجع لدى الناس في موضعين أساسين، الاول موضوع الكهرباء ومطلبنا الا يكون هناك توزيع عشوائي، وان يوضع برنامج واضح للتوزيع. ثانيا ألا يكون هناك استنساب في موضوع التوزيع انما ان توزع الطاقة بعدل بين المواطنين. هذه المنطقة محرومة بشكل كامل منذ فترة زمنية. رفعنا الصوت اليوم كمرحلة اولى من تحرك واسع في موضوع الكهرباء، نأمل ممن يعنيه الامر ان يستجيب”.

أضاف: “النقطة الثانية والاهم هي موضوع المازوت في هذا الفصل البارد. فقد انقطع المازوت الاحمر عندما اعلن انتهاء الدعم. وفجأة في الليلة نفسها وزعت ثمانية ملايين ليتر في مصفاة طرابلس على محاسيب وازلام وتجار استفادوا على حساب الخزينة مليارا ونصف مليار ليرة لبنانية”.

وتابع: “نقول هنا، كيف تكون الشفافية والتغيير والاصلاح في الوقت الذي يعاني فيه طلاب المدارس من البرد القارس وكذلك الاهالي والمرضى في المستشفيات في مناطق الجبل والبقاع الاوسط والشمالي؟”.

وقال: “لهذا كانت الصرخة وهذا التجمع من الاهالي، وبالتأكيد كان دورنا اليوم ان تبقى هذه التحركات سلمية وحضارية، انما اذا استمر الوضع على ما هو عليه فلا يستطيع احد ان يهدىء الناس فوجع الناس كبير”.

بعد ذلك، توجه رؤساء البلديات والمخاتير والمشاركون في الاعتصام الى مكتب قائمقام عاليه منصور ضو وتم تسليمه كتابا مفتوحا لايصال الصرخة الى المعنيين. وفي ما يلي نص الكتاب:

“تداعى المجتمعون لهذا اللقاء الذي ضم بلديات ومخاتير وهيئات المجتمع المدني في عاليه والمتن الاعلى وهو مظهر حضاري للمطالبة:

1 – بالتوزيع العادل للكهرباء، ورفض التقنين العشوائي والمحسوبية في التوزيع.

2 – نؤكد اننا سنرفع الصوت عاليا اذا استمر الوضع على ما هو عليه لجهة انقطاع المازوت ونحن في فصل الشتاء والناس بحاجة الى تدفئة.

3 – نسأل وزير الداخلية والبلديات ووزير المالية عن عائدات البلديات التي لم يحول منها شيئا خلال العام 2011 حتى تاريخه.

نؤكد سلمية تحركنا وحضاريته، واننا نعمل على امتصاص الشارع كي لا تفلت الامور من يدنا لان الامن يهمنا ومصلحة الوطن فوق كل اعتبار”.

بعد ذلك، تجمع شبان من منطقة عاليه والمتن الاعلى عند طريق شويت – عاليه الدولية وقطعوها لبعض الوقت عند مفترق مجدلبعنا. وتوجهت الى المكان قوة من الاجهزة الامنية والجيش وعملت على فتح الطريق.

20 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل