السيد نصرالله : وزير الدفاع الأميركي “دعس فرامات ورجع خليفاني” والحرب على سوريا وإيران ستتدحرج على مستوى المنطقة باكملها

11 نوفمبر, 2011 - 6:13 مساءً
السيد نصرالله : وزير الدفاع الأميركي “دعس فرامات ورجع خليفاني” والحرب على سوريا وإيران ستتدحرج على مستوى المنطقة باكملها

الحدث نيوز | بيروت : 

 

بمناسبة ذكرى الشهيد ذكرى عملية الاستشهادي احمد قصير نظم حزب الله مهرجانا جماهريا في الضاحية الجنوبية لبيروت حيث القى سماحة السيد حسن نصرالله كلمة فيما يلي أهم ما جاء في خطابه :

استبعد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله قيام العدو الصهيوني بعدوان على لبنان بمعزل عن احداث وتطورات المنطقة، مؤكدا ان ذلك ليس منّة من الدول أو المؤسسات الدولية بل لان لبنان لم يعد ضعيفا واصبح قادرا على الدفاع والانتصار وان يقلب الطاولة ويحول التهديد الى فرصة حقيقية.

وخلال الاحتفال المركزي الذي اقامه حزب الله عصر الجمعة لمناسبة يوم الشهيد في الضاحية الجنوبية قال السيد نصر الله ما دام ثلاثي الجيش والمقاومة والشعب قائم فان “اسرائيل” ستبقى عاجزة عن شن أي حرب وإذا جاء يوم وشنت فيه حرباً سيكون المغامرة الاخيرة، مشددا على ان المقاومة في لبنان لم تنم في يوم من الايام وهي يقظة وتحضر وتجهز لانها تعرف بلدها بجوار اي عدو.

وتوجه السيد نصر الله الى الذين يطالبون المقاومة بالتخلي عن سلاحها بالقول انهم يريدون ان تسلم المقاومة كرامة اهلها وشعبها لأبشع عدو وهو “اسرائيل”.

وفي الملف الحكومي اكد السيد نصر الله ان الحكومة اثبتت انها حكومة تنوع وبحث وحوار وليس حكومة ينتظر وزرائها الاشارات والايحاءات من جيفري فيلتمان أو تيري رود لارسن اوغيرهما، مشدداً على اهمية اعطاء الاولوية الى قضايا وشؤون الناس والمزيد من العمل والانجاز ومتابعة الملفات.

وبشأن تمويل المحكمة الدولية سأل السيد نصر الله لماذا يجوز لاميركا ان تتحلل من التزاماتها الدولية بشان تمويل الاونيسكو ولا يجوز للبنان ذلك، مطالبا الفريق الآخر بأن يترك الرئيس نجيب ميقاتي وأن يطالب بتمويل المحكمة كما طالب بتمويل الاونيسكو من خلال التوجه الى المؤسسات العربية والدولية.

وفي الملف الاقليمي دعا السيد نصر الله المراهنين في لبنان على سقوط النظام السوري الى عدم الرهان على ذلك لانه رهان سيفشل كما فشلت الرهانات السابقة مستغربا ان لا يرفع البعض شعار لبنان أولا إلا في الرهانات.

وحول التهديد الاسرائيلي بضرب المنشات النووية الايرانية والتهويل الغربي بذلك رأى السيد نصر الله ان اميركا تريد ان تنسحب من العراق وتغطي هزيمتها المدوية بغطاء من الدخان السياسي، معتبرا ان من اهداف الحملة الاميركية على ايران جرها الى مفاوضات مباشرة، متسائلا من يجرؤ ان يشن حربا على ايران، ومؤكدا ان الحرب على ايران وسوريا ستتدحرج على مستوى المنطقة باكملها.

11 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل