هيثم مناع: مقترحات بعض أطياف المعارضة السورية بإستقدام الناتو أو أي تدخل عسكري يائسة ومسعورة

20 يناير, 2012 - 11:05 مساءً
هيثم مناع: مقترحات بعض أطياف المعارضة السورية بإستقدام الناتو أو أي تدخل عسكري يائسة ومسعورة

وكالات

أكد رئيس هيئة التنسيق الوطنية رفضه أن يكون إرسال قوات عربية الى سوريا مقدمة أو محاولة توطئة للتدخل العسكري الغربي.
وشدد مناع على أن القوات العربية مرحب بها شريطة ألا تكون توطئة للتدخل العسكري الغربي من قبل مجلس الأمن أو أي حلف عسكري كحلف شمالي الأطلسي “الناتو”، مطالباً بقوات عربية خفيفة لا تتعدى عشرة آلاف جندي لتسهيل مهمة عمل المراقبين العرب على الأرض ليتمكنوا من الإنتشار بكل موقع بسوريا وليسمح للجميع بلقائهم والتحدث معهم بحرية، كما ستقوم تلك القوات بحماية المدنيين وفك الارتباط بين الأطراف المتنازعة خاصة بالمناطق الساخنة.
ووصف مقترحات بعض أطياف المعارضة السورية بإستقدام الناتو أو أي تدخل عسكري بالإقتراحات اليائسة والمسعورة، معتبراً أن “أصحاب هذه المقترحات يريدون الوصول الى السلطة ولو على دبابة أميركية أو تركية”، معربا عن ثقته بأن الناس سوف تؤيده بأن سوريا لا تحتاج الى تدخل عسكري خارجي.
وأشار مناع الى أن “الناتو” ليس جمعية خيرية وتدخل في ليبيا من أجل النفط والآن يتردد أن صحراءها تحولت الى قواعد عسكرية له”، مؤكدا أننا “لن نبيع الجولان مقابل إستقدام الناتو  ولن نبيع الجولان بأي ثمن”.
ودعا مناع إلى أن تكون القوات المقترح إرسالها لسوريا من قبل دول لا تدافع عن النظام أو مشكوك بدورها وإنما “من دول لم تدخل في إطار المواجهة المفتوحة مع النظام كمصر والمغرب”.

20 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل