السيد نصرالله: حيث يجب ان نكون سنكون.. «شو ما بينطلب منا رح نعمل»

17 يونيو, 2014 - 12:41 مساءً
السيد نصرالله: حيث يجب ان نكون سنكون.. «شو ما بينطلب منا رح نعمل»

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان زمن تهديم المقدسات وتدنيسها وسبي الاعراض في العراق وسوريا قد ولّى إلى غير رجعة.

كلام “السيد” جاء خلال لقاء خاص في الذكرى الـ 29 لانشاء كشافة الإمام المهدي قبل أيام متطرقاً للاحداث خصوصاً في سوريا والعراق.

وقال السيد ان ما يجري في العراق وسيطرت “داعش” على الموصل ومناطق أخرى قائلاً ان “سيناريوهات تدمير المقدسات وهدم المقامات ذهبت إلى غير رجعة”، مشيداً بموقف المرجعية الدينية في النجف الاشرف، ومؤيداً ما صدر عنها من دعوة لحمل السلاح بوجه الإرهابيين. ونوه إلى انّ هذا الامر ليس القصد منه حماية طائفة بعينها بل حماية العراق بأسره.

وقال السيد انه كما قلنا في سوريا “لن تسبى زينب مرتين، وفي العراق نقول انتهى الزمن الذي يسمح فيه لاي احد في العالم ان يهدم او يدنس مقدساتنا الدينية في النجف وكربلاء وسامراء”، مضيفاً: “شو ما بينطلب منا رح نعمل وحيث يجب ان نكون سنكون”.

إلى الأصوات التي ارتفعت ضد تدخل حزب الله في سوريا، وقال “لماذا لم نسمع تلك الاصوات تدين داعش”، وأضاف “لو أننا لم نتدخل في سوريا في الوقت المناسب وفي الطريقة والكيفية المناسبتين.. لكان داعش الآن في بيروت”.

في ما خصّ الوضع في سوريا، قال السيد انّ “الامور هناك جيدة جداً وهناك مناطق إستراتيجية عادت للجيش السوري، هذه المناطق غيرت من موازين القوى على الارض”، واوضح ان “سوريا تتجه رويداً نحو الهدوء على جبهات اساسية رغم المحاولات اليائسة لاعادة تسخين الجبهات”، فيما عاد السيد ليؤكد انّ “دخول الحزب إلى سوريا حمى لبنان وابعد عنه الشر”.

كما ندد بأدوار بعض الدول الخليجية والإقليمية في ما يجري في العراق، وتساءل حول حقيقة الموقف الأميركي، وقال “عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم. ثقوا بأن السحر سوف ينقلب على الساحر، ولقد انتهى الزمن الذي يسمح فيه لأحد بهدم أو تدنيس المقدسات الدينية”.

المصدر: الحدث نيوز

17 يونيو, 2014

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل