واشنطن تلوح باغلاق سفارتها في دمشق بسبب تدهور الوضع الأمني

21 يناير, 2012 - 2:15 مساءً
واشنطن تلوح باغلاق سفارتها في دمشق بسبب تدهور الوضع الأمني

وكالات

تدرس الولايات المتحدة فكرة اغلاق سفارتها في سورية نظرا لتدهور الوضع الأمني، إلا أن قرارا بهذا الصدد لم يتم اتخاذه بعد.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية اليوم: “على الرغم من انه لم يتم اتخاذ قرار فلدينا مخاوف خطيرة بشأن الوضع الامني المتدهور في دمشق”.

وأوضحت الخارجية انها طلبت من السلطات السورية اتخاذ اجراءات اضافية لحماية السفارة الامريكية وان السلطات السورية تدرس الطلب. وقالت “ابلغنا الحكومة السورية بانه اذا لم يتم اتخاذ خطوات ملموسة خلال الايام المقبلة فقد لا يكون امامنا خيار سوى اغلاق السفارة”.

وجاء التهديد الامريكي مع اعلان البيت الابيض انه يعتقد ان الرئيس السوري بشار الاسد لم يعد يسيطر بشكل كامل على البلاد.

وقال مسؤول امريكي شريطة عدم نشر اسمه ان الحكومة السورية ليس امامها وقت كبير لمعالجة المخاوف الامنية الامريكية، مضيفا “نريد ان يحدث شيء عاجلا وليس اجلا .. وان قرار اغلاق السفارة قد يصدر قريبا اذا لم يحل الوضع الامني”.

وكانت الولايات المتحدة سحبت سفيرها روبرت فورد من دمشق في اكتوبر/تشرين الاول الماضي بسبب الاوضاع الامنية، لكنها اعادته في ديسمبر/كانون الاول.

المصدر: “رويترز” + “بي بي سي”

محلل سوري: اغلاق امريكا لسفارتها يأتي في سياق الضغوط

رأى المحلل السياسي تركي صقر في اتصال مع قناة “روسيا اليوم” أن تحذير واشنطن باغلاق سفارتها في دمشق يأتي ضمن اطار الضغوط الأمريكية على سورية. ونفى صقر ان تكون السلطات السورية غير مسيطرة على الوضع في البلاد، كما يقول البعض.

21 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل