سقوط 10 قتلى بعد قصف ساحة الحرية في تعز

11 نوفمبر, 2011 - 6:57 مساءً
سقوط 10 قتلى بعد قصف ساحة الحرية في تعز

الحدث نيوز | صنعاء : 

فيما يواصل المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر جهوده للتوصل إلى حل للأزمة اليمنية، جددت قوات الرئيس صالح قصفها على محيط ساحة الحرية في تعز، مما أسفر عن سقوط أكثر من 10 قتلى وعشرات الجرحى.

وافاد مراسل قناة “روسيا اليوم” الى صنعاء بان ما لا يقل عن 15 شخصا بينهم 3 نساء واثنان من الاطفال قتلوا وأصيب العشرات بجروح يوم الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني في قصف نفذته القوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح على محيط ساحة الحرية في وسط مدينة تعز، جنوبي صنعاء.

وبدأت عمليات القصف منذ الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الخميس على الجمعة من مواقع القوات الموالية لصالح على الأحياء المحيطة بساحة الحرية التي يعتصم فيها المطالبون بإسقاط النظام في وسط تعز، حسبما أفاد شهود عيان لوكالة “فرانس برس”.

وفي هذه الأثناء خرجت مظاهرات مناهضة لعلي عبدالله صالح في عدد من المدن اليمنية في جمعة أطلقوا عليها اسم “لا حصانة للقتلة”، ابرزها في اب وصنعاء.

من جهة أخرى دعا شباب الثورة اليمنية فى مدينة تعز كافة المنظمات والجمعيات والنقابات  إلى إضراب مفتوح وشامل بالمدينة، اعتبارا من غد السبت وحتى يتم وقف القصف من قبل القوات اليمنية.

ويتزامن هذا التصعيد مع وصول مبعوث الأمم المتحدة لليمن، جمال بن عمر، الذي يقوم بجهود جديدة للتوصل إلى حل للأزمة التي تعصف بالبلاد منذ مطلع 2011. وبدأ بن عمر، الخميس في صنعاء، سلسلة لقاءات لحل النقاط العالقة بين المعارضة ومعسكر الرئيس صالح على أمل أن يوقع الرئيس أو نائبه عبد ربه منصور في اقرب وقت على المبادرة الخليجية لانتقال السلطة، على أن يوقع الأطراف بعد ذلك على الآلية التنفيذية للمبادرة في الرياض. وأكد مسؤولون في الحزب الحاكم والمعارضة لوكالة “فرانس برس” الخميس تسجيل تقدم في المفاوضات حول الآلية التنفيذية.

وقال المبعوث في اتصال هاتفي بقناة “روسيا اليوم” ان هناك تقاربا بشان بعض القضايا، لكن هناك ايضا قضايا شائكة ما زالت عالقة، وسيتركز النقاش على هذه القضايا بالذات. واعرب عن أمله باحراز التقدم على هذا الصعيد والتوصل الى صيغة توافقية ترضي الجميع.

وتأتي زيارة بن عمر إلى صنعاء، بعد أيام على تأكيد الرئيس اليمني تمسكه بالمبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة الراهنة في بلاده، وكذلك التزامه بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2014، داعيا قوى المعارضة إلى طاولة التفاوض، مؤكداً أنه لا بديل عن الحوار.

تعليق مراسل “روسيا اليوم” الى صنعاء على الموضوع

11 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل