“لجان التنسيق المحلية السورية” تطالب وزراء الخارجية العرب بإعلان فشل مساعيهم

23 يناير, 2012 - 2:39 مساءً
“لجان التنسيق المحلية السورية” تطالب وزراء الخارجية العرب بإعلان فشل مساعيهم

وكالات

أوضحت “لجان التنسيق المحلية”، تعليقاً على قرار اللجنة الوزارية بتمديد مهمة المراقبين العرب، أن الجامعة العربية “فشلت مرة أخرى في التوصل إلى حلٍ يرتقي الى مستوى تضحيات الشعب السوري العظيم ويتدارك مخاطر استمرار النظام في الاعتماد على القمع الوحشي بما يتضمنه من تصفية جسدية للمنتفضين السلميين واعتقال وتعذيب وضغط وحصار اقتصادي للمناطق الثائرة”.

ولفتت الى أن “السوريين فقدوا الثقة بقدرة الجامعة العربية على اتخاذ مواقف حاسمة تحقن دمائهم و تغل يد النظام عن جر البلاد الى الفوضى والخراب”، ورأت”في المبادرة الجديدة للجامعة العربية مهلة جديدة تعطى للنظام وفرصة أخرى تتيح له مجددا الوقت والغطاء في مسعاه إلى وأد الثورة وتحويل المجتمع السوري إلى أرض محروقة”، لافتة الى أن “النظام قد نجح في تحويل المبادرة العربية السابقة إلى برتوكول يتحكم هو في مساره ومضمونه، وحول البرتوكول، الذي اُستشهد 795 متظاهرا إبان مرحلته الأولى، عمل فني لا مضمون فعلي له في سحب الجيش من المدن أو وقف القتل اليومي أو الكشف عن مصير المفقودين أو إطلاق سراح المعتقلين”.

وأضافت: “اننا في لجان التنسيق المحلية نجد مقترح اللجنة الوزارية العربية غير قابل للتحقق و يفتقر إلى آليات التنفيذ، كما لا يرسم نهاية لاعتماد النظام الحل الامني المطبق”، مشيرة الى أن السوريين لن يقبلوا حلا لا يتضمن تغييرا شاملا وجذريا لنظام القمع والفساد، ولا يقدم القتلة إلى العدالة، ولا يعيد للسوريين ثرواتهم الوطنية المنهوبة”.وطالبت مجلس وزراء الخارجية العربية “إعلان فشل مساعيه والتوجه بطلب المساعدة من هيئة الأمم المتحدة لإلزام النظام بالانصياع لمطالب الشعب السوري”.

23 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل