هوشيار زيباري: سقوط النظام السوري يقلقنا ولكنا لسنا ضد مطالب الشعب

23 يناير, 2012 - 9:51 مساءً
هوشيار زيباري: سقوط النظام السوري يقلقنا ولكنا لسنا ضد مطالب الشعب

بغداد

اعتبر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن “سوريا والعراق كانت علاقاتهما تمر بصعوبات وكانت تتعلق بضبط الامن لكن نحن ننظر الى مصلحتنا الوطنية بموقفنا من الازمة السورية ونحن بلد جار مباشرة لسوريا وهناك ارتباط ثقافي واقتصادي وعشائري ع سوريا”.
وأشار زيباري في حديث لقناة “الفضائية اللبنانية للارسال” إلى أن “سوريا هي عمق العراق والعكس صحيح، وما يحصل في سوريا يؤثر علينا واذا تدهورت الامور في سوريا واذا حصلت حرب طائفية تنعكس علينا وهذا ما يزعزع استقرارنا لذلك يختلف موقفنا عن الدول الاخرى البعيدة التي تستطيع النأي بنفسها”.
وأكد أن “سقوط يقلقنا النظام السوري  ولكن نحن مع التغيير السلمي ولسنا ضد حرية الشعب السوري ولا ضد مطالباته”، مشيرا إلى أن “هناك نزاع مسلح ومواجهات نتابعها ونخشى ان يؤدي هذا الموضوع الى تصدع في المجتمع السوري”.
وشدد على أن “الاجتماع الوزاري قرر اعلام واخبار مجلس الامن بالملف السوري وليس دعوته للتدخل في حل الملف السوري”.
وول القمة العربية التي ستنعقد في بغداد، سأل زيباري “لماذا الاوروبيين يتحدثون عن أمورنا ومشاكلنا ولا يبحث القادة العرب مشاكل الاوروبيين وغيرهم؟”.
وأشار إلى أنه “سابقا كان الرئيس السوداني مطالبا من القضاء الدولي ووجهت اليه الدعوة لحضور القمة العربية، والدعوة العراقية ستوجه الى كل الدول الاعضاء في الجامعة العربية حسب البروتوكول الموجود، وما حصل في الجامعة هو تعليق عضوية سوريا وليس الغاء هذه العضوية”.
ورا على سؤال حول موقف العراق في حال طالب بعد القادة العرب بعدم توجية الدعوة للرئيس السوري بشار الاسد حتى يحضروا القمة العربية في بغداد، اعتبر أن المهم هو عقد القمة.
وشدد على أن “العراق لم ولن يكون تابعا لاحد وهو سيد نفسه وسيد قراراته، وندعو الدول الاخرى الى عدم التدخل”.

23 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل