أسرار أبرز الصحف الدولية الصادرة يوم الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012

24 يناير, 2012 - 11:40 صباحًا
أسرار أبرز الصحف الدولية الصادرة يوم الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012

عين على الصحافة الدولية

تابعت الصحف الدولية الثلاثاء، صدى عقوبات جديدة تبناها الاتحاد الأوروبي الاثنين بحظر استيراد النفط من إيران، وما تلاها من تصاعد لـ”الحرب” الكلامية بين طهران وواشنطن، وتقارير عن اعتزام روسيا إرسال طائرات حربية مقاتلة إلى سوريا، بجانب طائفة متنوعة من الأحداث الدولية والإقليمية.

الغارديان:

صعدت إيران تهديداتها ضد الغرب بعد ضربة موجعة وجهتها أوروبا إلى شريان حياة الجمهورية الإسلامية من خلال الموافقة على حظر استيراد نفطها، ردت عليه الأخيرة بمعاودة التهديد بإغلاق مضيق هرمز، الممر الإستراتيجي الذي تمر خُمس إمدادات النفط الدولية من خلاله، وسط وعيد مسؤول أمريكي بأن الغرب قد يلجأ للقوة للحفاظ على الممر مفتوحاً، كما جاء في الخبر المنشور على الصحيفة البريطانية.

وأعاد قرار وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، تصعيد المواجهة الدراماتيكية بين إيران والغرب حول برنامجها النووي، وذلك بقرار التكتل الأوروبي بوقف شراء النفط الإيراني، على أن يبدأ سريان الحظر في يوليو/ تموز المقبل، كما جمد أصول المصرف المركزي الإيراني في القارة، وحظر تعاملات الذهب والمعادن النفيسة مع الجمهورية الإسلامية.

موسكو تايمز:

تناولت الصحيفة الروسية تقريراً نشرته صحيفة “كوميرسانت” المحلية، الاثنين، بأن روسيا وقعت عقداً لبيع طائرات مقاتلة إلى سوريا، في دعم واضح للرئيس السوري، بشار الأسد، وتحد سافر للإدانات الدولية ضد نظامه لحملة قمع دموية أطلقها بوجه احتجاجات مناهضة له.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تذكر اسمه، أن الصفقة تبلغ قيمتها 550 مليون دولار، وتتضمن تسليم ست وثلاثين طائرة من طراز ياك-130.

ورفض متحدث باسم مؤسسة روسوبورون إكسبورت الحكومية الروسية المعنية بتجارة السلاح، التعليق على هذا التقرير، وإذا تأكدت هذه الأنباء فإن الصفقة ستمثل تحدياً للجهود الدولية الضاغطة على نظام الأسد، الذي يواجه إدانة واسعة لحملته الوحشية ضد الانتفاضة في البلاد، والتي تقول الأمم المتحدة إنها أسفرت خلال عشرة أشهر عن مقتل أكثر من 5400 شخص.

وتزامن تقرير الصفقة مع وصف منظمة “هيومن رايتس ووتش” دعم روسيا للنظام السوري بأنه “غير أخلاقي.”

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد صرح الأسبوع الماضي بأن موسكو لا ترى ضرورة لتقديم تفسير أو تبرير للشكوك في أن سفينة روسية قامت بتسليم ذخيرة لسوريا، رغم حظر السلاح الذي فرضه الاتحاد الأوروبي.

لوس أنجلوس تايمز:

يواجه ضابط سابق بوكالة الاستخبارات المركزية CIA اتهامات بموجب قانون التجسس، بعد الكشف عن معلومات سرية بصورة غير قانونية لصحفيين، في أحدث سلسلة محاكمات غير مسبوقة تقوم بها إدارة الرئيس باراك أوباما، لمكافحة تسريبات الأمن القومي.

وفي حال إدانته، سيواجه جون كيرياكو، عقوبة سجن طويلة بعد أن اتهم بكشف معلومات سرية تتضمن أسماء وأنشطة ضابط سري، وتفاصيل عن القبض على المشتبه به بتهمة الإرهاب أبو زبيدة.

وكيرياكو متهم بكشفه لأحد الصحفيين في عام 2008 هوية ضابط سري لوكالة المخابرات المركزية، شارك في برنامج الوكالة لاعتقال المشتبه بهم في تهم الإرهاب سراً، ونقلهم لمراكز احتجاز تشرف عليها الولايات المتحدة واستجوابهم.

كما يواجه تهمة الكشف لصحفيين عن هوية ضابط آخر بالوكالة شارك في اعتقال واستجواب أبو زبيدة، الذي يعتقد أنه قائد ميداني بتنظيم القاعدة كان قد تم اعتقاله في باكستان.

وتتهم السلطات الأمريكية، وبحسب الصحيفة، الضابط الاستخباراتي السابق بمحاولة نشر معلومات سرية في مذكراته التي صدرت عام 2010 تحت عنوان: “الجاسوس المجبر: حياتي السرية في حرب وكالة الاستخبارات المركزية على الإرهاب.”

24 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل