موقع الحدث نيوز

الدولة الإسلامية تتحضر لهجوم واسع على قرى “الشعيطات”

إنسحب تنظيم الدولة الإسلامية من بلدات الشعيطات الثلاث تحت ضربات مسلحي العشيرة الذين ثاروا بوجه التنظيم.

وذكر المرصد السوري لحقوق الاسنان ان البلدات الثلاث هي الكشكية وأبو حمام وغرانيج، ومن قرى وبلدات أبو حردوب وسويدان جزيرة والجرذي الشرقي، بريف دير الزور، كما قام مسلحون من عشيرة الشعيطات، بحرق مقر لتنظيم الدولة الإسلامية في قرية سويدان جزيرة، أيضاً انسحب تنظيم الدولة الإسلامية من بلدة العشارة، التي خرج فيها أهالي البلدة بمظاهرة ضد تنظيم الدولة، وذلك عقب انسحاب الأخير من العشارة، بينما سيطر مسلحون من عشيرة الشعيطات، على الآبار النفطية التابعة لحقل التنك النفطي، والمتواجدة في بادية الشعيطات.

وقال المرصد ان “داعش” تحشد مقاتليها لهجوم كبير حيث رصد توجه رتل من مقاتلي التنظيم من بلدة القائم العراقية والتي تقع على الحدود السورية – العراقية، إلى ريف دير الزور الشرقي، في الوقت الذي يتحشد فيه مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية تحضيراً لتنفيذ هجوم واسع على منطقة الشعيطات.

وكان مسلحو عشيرة الشعيطات قد قتلوا 9 مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية بينهم أمير محلي ومقاتلان أحدهما بلجيكي والآخر مصري الجنسية، الذين خلال هجوم لمسلحين عشائريين من بلدات الكشكية وأبو حمام وغرانيج والتي يقطنها مواطنون من أبناء عشيرة الشعيطات، فجر أول أمس إثر هجوم على دورية لتنظيم الدولة الإسلامية، في بلدة أبو حمام، وعلى مقر للدولة، في بلدة الكشكية.