جبهة العمل الاسلامي تؤكد رفضها لمحاولات تدويل أزمة سوريا

25 يناير, 2012 - 2:30 مساءً
جبهة العمل الاسلامي تؤكد رفضها لمحاولات تدويل أزمة سوريا

رفضت “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان “مقررات الجامعة العربية الآخيرة واللجنة الزوارية العربية ومحاولاتها المكشوفة والمستمرة لتدويل الأزمة السورية معتبرة أنّ هذه القرارات إنّما هي تدخل مباشر بشؤون وخصوصية بلد شقيق يتعرض لحرب شرسة تقودها أمريكا واسرائيل بدعم مالي وسياسي ومعنوي وإعلامي من بعض الدول العربية والخليجية”.

ولفتت الجبهة إلى أنّ “هذه الحرب الشرسة بدأت فعلياً عام 2005 ومنذ اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري وقبل وقوع الأحداث المؤلمة في سورية، ممّا يؤكد على أنّ المستهدف هو الدور السوري الحاضن للمقاومة اللبنانية والفلسطينية والداعم لقضايا العرب في مواجهة المحتلين الغاصبين”.

ورأت الجبهة أنّ “مسرحية سحب بعثة المراقبين العرب من  سورية إنّما جاءت بعد صدور التقرير النهائي عن البعثة والذي جاء مخالفاً لكل توقعاتهم وطموحاتهم ومكائدهم مما يؤكد أنّ المطلوب هو اخضاع سورية والنيل من دورها وليس تحقيق مطالب الشعب أو الحوار والإصلاح المنشود”.

 

25 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل