خدام يوزع نصائح : من مصلحة لبنان وسوريا والفلسطينيين تشكيل لجنة للتحقيق بالاغتيالات!!

11 نوفمبر, 2011 - 11:24 مساءً
خدام يوزع نصائح : من مصلحة لبنان وسوريا والفلسطينيين تشكيل لجنة للتحقيق بالاغتيالات!!

الحدث نيوز | وكالات : 

رأى النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام ان الحرب في لبنان استمرت من العام 1973 حتى اتفاق الطائف لكن الازمة اللبنانية لم تنته حتى الان، مؤكدا ان السوريين ارتكبوا اخطاء اثناء الممارسات في لبنان، مشيرا الى انه تردد في نشر مذكراته حول لبنان لكي لا تفضي الى توتر جديد.
خدام، وفي حديث لـ”العربية”، اعلن ان قرار الدخول السوري الى لبنان تم بمراحل متعددة، “الاولى بعد وقوع مجازر في الضاحية الشرقية لبيروت في برج حمود والمسلخ وكان هناك اعداد كبيرة من المسلمين ذُبحوا في ذلك اليوم وخلال الاعتداء عليهم اتصل بي رشيد كرامي وابلغني ان هناك اجتماعا في دار الفتوى ويريدون لقاء حافظ الأسد وجاء الوفد وعُرض الموضوع وتم الاتفاق على ارسال قوة سورية الى لبنان لحماية بيروت الغربية”.
ونفى خدام كل ما قيل عن أن الدخول السوري للبنان حصل بموافقة اسرائيل واميركا، مشيرا الى ان “المعادلة لدينا كانت منع تقسيم لبنان وهذا يتم بمنع انتصار اي فريق على الآخر لأن انتصار اي فريق سيؤدي الى حرب جديدة”، لافتا الى “اننا حاولنا في العام 1975 عقد اجتماع وطني في لبنان وتشكيل حكومة وطنية ولكن الخلافات لم تكن بين المسلمين والمسيحيين فقط بل كانت المشاكل داخل الفريق المسلم وداخل الفريق المسيحي”.
ورداً على سؤال، اعلن انه “ليس لديه معطيات حول مقتل داني شمعون، واذا كنا متهمين فمن لديه ادلة فليطرحها”.
ورأى خدام ان “من مصلحة لبنان وسوريا والفلسطينيين تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الاغتيالات التي وقعت في لبنان من اغتيال كمال جنبلاط وبشير الجميل وكل الاغتيالات لانه طالما بقي هذا الملف مفتوحا سيبقى ينزف”.
وكشف ان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ادى دورا ملتبسا ومزدوجا في التواصل بين سوريا وكمال جنبلاط.
ولفت الى ان “الهيمنة السورية على لبنان موجودة منذ قيام لبنان ولكن هذا امر خاطئ، الا ان الأمن الوطني للبنان موجود في سوريا والأمن الوطني لسوريا موجود في لبنان”.

 

11 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل