تقرير يكشف عن مخطط صهيوني لإغتيال الملك عبدالله الثاني

12 نوفمبر, 2011 - 12:03 مساءً
تقرير يكشف عن مخطط صهيوني لإغتيال الملك عبدالله الثاني

الحدث نيوز | وكالات : 

نشرت يدعوت احرنوت الصحيفة الصهيونية ذائعة الصيت يوم الجمعة الماضية وبشكل عرضي مقالا للكاتب الاسرائيلي اليساري جدعون عوفر يلخص فيه الكاتب ما انتهى اليه التقرير الذي اصدره معهد ترومان لابحاث تقدم السلام التابع للجامعة العبرية في القدس تحت عنوان الثورة السورية وانعكاساتها على على المنطقة العربية وعملية السلام برمتها.

يرى الكاتب أن اخطر ما جاء في التقرير على الاطلاق هو الفصل الثالث منه الذي جاء أيضا تحت عنوان فرعي الأردن الى أين في المعادلة المستقبليةو يتسأل الكاتب جدعون عن مصلحة “اسرائيل” في كيفية الخلاص من الملك عبدالله الثاني الذي سكت عنه تقرير المركز لكنه يذهب بنا من أجل الأجابة على هذا السؤال الى ما نشرته الواشنطن بوست في عدد لها صدر قبل اسبوع من كتابته مقاله هذا وتحت عنوان ماذا لو تم اغتيال الملك عبدالله الثاني بأيدي أردنية ..

المشكلة التي حللها الكاتب في تقرير الصحيفة المذكور يقول انه بالفعل هناك تفكير جدي و في العمق للخلاص من عبدالله الثاني لأن الخلاص منه يترتب عليه اشياء بالغة الأهمية سنغير تاريخ الصراع في المنطقة وذلك من خلال انشاء وطن بديل للفلسطنيين في الأردن ..

وهنا يكمن مربط الفرس لا لأن عبدالله الثاني هو رجل وطني لا يرتبط بالغرب و”اسرائيل” ولكن مسألة اغتياله ستؤدي الى نتائج غاية في الأهمية الكلام لجدعون..

إذن ما هو سيناريو الأغتيال وماهي النتائج التي يمكن أن تتمخض عن ذلك ؟ثم ما هي الأطراف التي ستدعم هذا الخيار بالغ الأهمية وما مصلحتها ؟ ثم ما هو شكل الأردن القادم؟بالطبع ستظهر عملية الأغتيال أنها نفذت بأيدي أردنية من مجموعة من عسكر الحماية وهم من العشائر البدوية الأردنية وستقوم الآله الإعلامية في الأردن بتسويق هذا الخبر بعد اخراجه بطريقة مضللة على نحو يبدو معه أن هذه مجموعة من الخونة الغادرين التي تنتمي الى العشائر والمرتبطة بحركات تتدعي الوطنية ليتم الخلاص من هذه الحركات ومن رموزها بأسرع وقت ممكن قبل أن تكشف عن مخطط المؤامرة الكبير ..

يقول عوفر بناء على تحليله للتقريرالسري المشار اليه سالفا ان على اسرائيل ان تدعم العهد الجديد بكل ما أوتيت من قوة وأن تسخر له كل امكانياتها المتاحة وغير المتاحة وان تضغط على الولايات المتحدة وأروبا لمنع انزلاق البلد الى مواجهات مسلحة كما عليها أن تدعم الجيش الأردني ليحفظ الأمن في هذه المرحلة العصيبة..

ما هو غريب في أمر هذا المقال أنه في اليوم الثاني لنشره على موقع الجريدة الألكتروني تم حذفه من الموقع كما أعلن ذلك موقع الشبكة الذي يعنى بترجمة أهم المقالات التي تنشر في الصحف الاسرائيلية الى اللغة الانجليزية ..إن هذا المقال والتقرير هما من الخطورة بمكان وعلى الأردنيين أن يتنبهوا لما يدبر لهم في ليل مكفر الوجه مظلم القسمات ..

12 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل