علي حسن خليل: وزارة الصحة تفعل الاستشفاء عبر تشغيل مستشفى بعبدا

26 يناير, 2012 - 3:35 مساءً
علي حسن خليل: وزارة الصحة تفعل الاستشفاء عبر تشغيل مستشفى بعبدا

لفت وزير الصحة علي حسن خليل في كلمة له بعد افتتاحه القسم الجديد من مستشفى بعبدا الحكومي الى اننا “افتتحنا القسم الأول المؤهل لنضع بالخدمة خمسين سريراً سيكونون في خدمة مواطني هذه المنطقة وسكانها مع معدات متطورة ومتقدمة تأمنت من خلال بروتوكول تعاون سابق مع الحكومة الفرنسية، ومن خلال مساهمة كبيرة قدمتها وزارة الصحة من أجل تأمين وإعادة اطلاق ورشة العمل”، مشيرا الى ان “هذا الصرح الذي افتتح هو مقدمة لإعادة إحياء كامل لمستشفى بعبدا الحكومي بكامل طاقته من خلال وضع حجر الأساس لأعمال الترميم الجديدة التي ستضع في الخدمة في أقرب وقت ممكن 120 مئة وعشرين سريراً لكل الاختصاصات يلبون حاجة المنطقة والجوار، الأهم في ما نطلق اليوم هو التعاون القائم بين مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي ووزارة الصحة من جهة، والجامعة اللبنانية برئاسة عدنان السيد حسين من جهة ثانية، هذا التعاون الذي أدى الى تأمين مساهمة من الجامعة اللبنانية في التجهيزات وفي ورشة عمل كبيرة في المستشفى نحن في أمس الحاجة اليها، ليس فقط على المستوى المادي، لأن المساهمة المادية المشكورة ربما كان من الممكن أن تتأمن لكن الأهم هو أن نضع صيغة تفاهم تجعل من هذه المستشفى مستشفى مرجعياً، للجامعة اللبنانية دور كبير فيه يرفع مستواه العلمي والطبي ويساهم من ناحية أخرى في إغناء الجامعة بفرصة التدريب لطلاب كلية الطب”.
واشار الى إن “تشغيل مستشفى بعبدا اليوم بهذه الطاقة، ووضع حجر الأساس لتشغيله بطاقة أكبر هو جزء من سياسية وزارة الصحة بتفعيل الاستشفاء الحكومي وإضافة عدد جديد من المستفيات الحكومية الى الخارطة الصحية اللبنانية، تعزيزاً لدور الدولة من جهة وتأمين قاعدة وبنية أساسية تسمح في أن تنطلق خطتنا الجديدة للتغطية الصحية الشاملة على أسس أمتن مما هو قائم حالياً”، لافتا الى ان “سياستنا هي تعزيز المستشفيات الحكومية، وأمامنا تجارب ناجحة في هذا المجال، واسمحوا لي أن أنوه اليوم بجهود إدارة المستشفى التي استطاعات بإمكانيات ضئيلة، وبإصرار وإرادة ان تؤمن مناخ وأجواء وانجازات يمكن أن نعتز بها كتجربة على مستوى الدولة ونحن معنيون جميعاً في الحكومة وخارجها أن نكرس منطق أن مال الدولة ومؤسساتها ليست سائبة، وأن هناك إمكانية للمؤسسات العامة أن تنجح في تأمين الخدمة للمواطن على أعلى المستويات، وليس صحيحاً أن القطاع الخاص ومع تقديرنا لأدواره يجب أن يبقى أفضل من القطاع العام. وإذا ما اعتمد منطق المتابعة والمحاسبة على مستوى كل إدارات الدولة، يمكن أن نصل الى نتائج مهمة”، مشددا على اننا “نؤمن ومعنا الزملاء النواب في إطار أدوارهم المناطقية في بعبدا ومن خلال اللجان النيابية والكتل السياسية بضرورة إحياء دور الدولة واستعادة هذه الأدوار التي فقدت خلال فترة ماضية لصالح أدوار أخرى، ونحن معنيون أيضاً على المستويات كافة والقطاع الصحي واحد منها أن نعزز هذه الثقة وأن نعمم إمكانيات النجاح عل جميع مؤسساتنا انطلاقاً من التجارب التي نخوضها اليوم في القطاع الصحي”، آملا “في وقت قريب جداً أن نفتتح ما وضعنا حجر الأساس له لتنطلق مستشفى بعبدا بأقصى طاقتها بالتعاون مع الجامعة اللبنانية لأننا نطمح لأن تلعب دوراً كاملاً على الصعيدين الاكاديمي والتعليمي في مستشفى بعبدا الحكومي، وأيضاً إستعادة الدور الذي كان يجب ان تلعبه على مستوى مستشفى بيروت الحكومي كي تتكامل الأدوار بعضها مع البعض الآخر”.

26 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل