جنبلاط: لضرورة لجوء النظام السوري لحل سياسي

27 يناير, 2012 - 3:35 مساءً
جنبلاط: لضرورة لجوء النظام السوري لحل سياسي

أكد رئيس جبهة “النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط على “ضرورة لجوء النظام السوري إلى حل سياسي، يشمل كل الأفرقاء المتنازعة، والدول المعنية بالمنطقة، للوصول إلى تفاهم مشترك، يوقف “الظلم” الضي يعاني منه الشعب السوري”.
وأشار جنبلاط  في حديثه الى وكالة “أنباء موسكو” إلى “وجود بعض التفاوت في تفهم الجانب الروسي والأطراف الأخرى للأزمة السورية”، مؤكدا أن “النظام السوري بدأ في العنف، ما أدخل البلاد في حلقة العنف والعنف المضاد”، منوها إلى أن “الموقف الروسي يريد وقف العنف من الاتجاهين”.
واضاف جنبلاط إنه “لم يتطرق في حديثه مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى خطط مجلس الأمن حول الأزمة السورية”، مشيرا إلى أن “الحديث دار بشكل أساسي حول أهمية الحل السياسي، المبني على خطة السلام العربية”. كما عبر عن “قناعته بضرورة إدانة العنف”، ووجوب “تحميل السلطة السورية المسؤولية، لأنها بدأت بالعنف”، واضاف “لا أستطيع الحديث باسم المعارضة السورية، فأنا لست مكلفا من أحد، ولأنني حريص على سوريا كسوريا، والسلم الأهلي في سوريا، لا بد من حل سياسي مبني على بنود الجامعة العربية بشكل كامل، الذي لم يلتزم بها -مع الأسف- النظام السوري، عندما قبل بالمراقبين ما أدى إلى استمرار العنف”.
وحول بوادر تغيير في الموقف الروسي من الأزمة في سوريا، اوضح جنبلاط ان “الروس شعروا بمرارة بعد ليبيا، ويجب أن يكون هنالك موقف واضح بين الروس والأميركيين والغرب، والفرقاء المعنيين مباشرة، وهم الجيران لسوريا الأتراك وإيران من أجل تحديد موقف مشترك يخرج سوريا من حلقة العنف، ويوقف العنف تجاه المتظاهرين، مؤكداً أن “الحل السياسي وحده ينقذ سوريا”.
ونفى جنبلاط أن “يكون النقاش قد دار بينه ولافروف، حول تنحي الرئيس الأسد أو تولية صلاحيته لنائبه”، مؤكدا أن “المعارضة السورية هي التي تقرر هذا الأمر”، واضاف جنبلاط “لست هنا مخولا من قبل المعارضة السورية، لكن هناك شعبا سوريا، ظلم كثيرا وكثيرا، نصيحتي أن يكون هناك حل سياسي من أجل تجنيب سوريا مزيدا من العنف”.
جنبلاط:لضرورة لجوء النظام السوري لحل سياسي يشمل كل الأفرقاء لوقف الظلم

27 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل