الرئيس سليمان: النموذج اللبناني قد يقنع الآخرين بإعتماده كحل بديل للديكتاتورية

27 يناير, 2012 - 8:12 مساءً
الرئيس سليمان: النموذج اللبناني قد يقنع الآخرين بإعتماده كحل بديل للديكتاتورية

رأى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان أن “ما يهم لبنان في محيطه المباشر هو بروز ووجود أنظمة تحترم الديموقراطية المستنيرة بعيدا من التعصب الطائفي تؤمن بالاصلاح وضرورة احترام الحريات وحقوق الانسان وتسمح بمشاركة الجميع في إدارة الشأن العام”.

وقال سليمان خلال استقباله رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” أمين الجميل مع وفد من رؤساء وممثلي الاحزاب الديمقراطية الدولية في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم: “ان النموذج اللبناني قد يقنع الآخرين، حيث هناك تعددية وتوترات، باعتماده كحل بديل للديكتاتورية والفيدرالية والتقسيم او الاكثريات الطائفية التي تظلم الاقليات”. ولفت الى “أهمية تشجيع التيارات التوافقية في الدول العربية التي فيها تعددية وإلا فستشهد المزيد من العنف والتشرذم والحروب”.

ولفت الى “ان جهود هذه الاحزاب الآيلة الى تعزيز الديموقراطية وحقوق الانسان والانفتاح على الحداثة، تحاكي المبادىء التي دعوت اليها منذ زمن مع بداية الربيع العربي حيث شددت على ضرورة تغليب هذه المبادىء في عدد من الخطابات في مناسبات داخلية، وكذلك في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وأخيرا لدى استقبالي السلك الديبلوماسي في 17 كانون الثاني الجاري”.
وأضاف: “إننا مدعوون الى وضع خطة عمل شاملة عبر المؤتمر الذي يعقد اليوم والمؤتمرات التي ستنظم لاحقا والتوجه الى القيادات اللبنانية والقوى السياسية والزعامات العربية المعنية من اجل تمرير رسالتنا”. وأشار الى “الكلام المشجع الذي صدر عن جامع الازهر في اطار وثيقة لدعم الحريات العامة والمساواة بين المواطنين”.
لفت الى أن “من المهم الحفاظ في لبنان على الحوار والديموقراطية الميثاقية وتحسين أدائنا الديموقراطي خصوصا من خلال قانون انتخابي سليم وقانون اللامركزية الادارية”.

27 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل