الجهاد الاسلامي: آن الأوان ان ننهي حال الانقسام وننبذ الخلافات وننجز المصالحة الفلسطينية

30 يناير, 2012 - 12:59 مساءً
الجهاد الاسلامي: آن الأوان ان ننهي حال الانقسام وننبذ الخلافات وننجز المصالحة الفلسطينية

 

 

رأى عضو قيادة لبنان في حركة “الجهاد الاسلامي” أبو سامر موسى أنه “آن الأوان ان ننهي حال الانقسام وننبذ الخلافات وننجز المصالحة الفلسطينية وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية لتكون الحاضن الشرعي والممثل الشرعي الوحيد لشعبنا الفلسطيني”.
ودعا في كلمة ألقاها في مهرجان سياسي حاشد في الذكرى السنوية لانتصار غزة وتكريما لشعراء المقاومة، بدعوة من حركة “الجهاد الاسلامي في فلسطين”، في مخيم الرشيدية – صور، الجميع لـ”الخروج من الضغوط الاميركية والعربية من اجل اتمام المصالحة وتطوير وتفعيل المنظمة ولنضع فلسطين أولا وقبل كل شيء والتعالي عن مصالحنا الذاتية ومكاسبنا السياسية، ولنعمل بكلمة القائد الشهيد فتحي الشقاقي – كونوا مع فلسطين فمن حملها رفعته ومن تركها أسقطته”.
ودان الإعتقالات مطالبا “المجتمع الدولي إدانة القرار العنصري في حق الشيخ القائد ونعتبره استمرارا لسياسة الاحتلال الهادفة لعزل الرموز والقيادات الوطنية الحقيقية عن شعبها، كمحاولة فاشلة للحد من تأثيرها”، مدينا إعتقال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك واخوانه النواب وطالب باطلاق سراحهم”.
ورأى أن “الحل السلمي والاعتراف باسرائيل محرم علينا سياسيا ودينيا ولا يمكن ان ننجر اليه مهما بلغ الخلل في ميازين القوى”، مشيدا بـ”صمود غزة وتضحيات الشعبين اللبناني والفلسطيني في سبيل القضية الفلسطينية”.

30 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل