كتلة “المستقبل” حمّلت وزير الاتصالات مسؤولية تعرض أي من المسؤولين لخطر

31 يناير, 2012 - 5:22 مساءً
كتلة “المستقبل” حمّلت وزير الاتصالات مسؤولية تعرض أي من المسؤولين لخطر

حملت كتلة المستقبل “الحكومة ووزير الاتصالات خصوصا مسؤولية تعرض اي من المسؤولين أوالمواطنين الى مخاطر خصوصا وان داتا الاتصالات هي اساس بالكشف عن الكثير من المخاطر والاحداث الامنية”، محملة “الحكومة ورئيسها مسؤولية ما الت اليه الامور من تردي”.
وطالبت الكتلة في بيان ألقاه النائب أحمد فتفت بعد اجتماعها الاسبوعي، المسؤولين  التصدي للمخالفات.
ورأت الكتلة أنه “يفاجئ رئيس تكتل “التنغيير والاصلاح” النائب ميشال عون ووزير الطاقة جبران باسيل المواطنين عبر وسائل الاعلام باطلاق الشتائم والسباب للجميع مرورا برئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، وصولا الى اتهام “الشهداء” الابرار والاحياء وترافق ذلك مع حجب وزير الاتصالات لداتا الاتصالات، مما يعرض امن المسؤولين والمواطنين الى مخاطر كبيرة”.
واعتبرت الكتلة أن “هدف التيار العوني هو التغطية على الفشل والارباك الذي يتعرض له وزراؤه، وأولها موضوع الاجور وفضيحة المازوت الاحمر والتقاعس غير المبرر والتلزيم لشركتي الخليوي وفي موضوع الكهرباء لجهة الالتزام بتعيين الهيئة الناظمة”.
ورأت ان “الموجة التي يخوضها عون هي موجة توازي حرب الالغاء التي سبق لعون ان خاضها في كامل لبنان خصوصا انه يقوم بهذا الدور بالنيابة عن نفسه بتفويض من قوى الثامن من آذار”.
وتوقفت الكتلة امام البيان الصادر عن المجلس الوطني السوري الذي يتطابق مع موقفها وانطباعهت الشعب اللبناني لما يخدم مصلحة الشعبين، مبدية قلقها من سياسة الحسم العسكري في سوريا التي ادت الى توقف عمل المراقبين العرب هناك، مشيرة إلى أنها “تتطلع الى ان تقدر الجامعة الى التوصل الي صيغة قرار تنهي الماساة السورية”.

31 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل