اشتباكات مسلحة تكشف عن ميليشيات سلفية في تونس الثورة

2 فبراير, 2012 - 1:04 مساءً
اشتباكات مسلحة تكشف عن ميليشيات سلفية في تونس الثورة

 ذكرت وكالة الانباء التونسية ان تبادلا لاطلاق نار غزير حصل الاربعاء في ولاية صفاقس (جنوب تونس) بين قوات الامن ومجموعة مسلحة لا تزال مجهولة، ما ادى الى سقوط اربعة جرحى في صفوف قوات الامن.

ونقلت الوكالة عن مصادر طبية قولها ان دركياً وثلاثة عسكريين جرحوا جروح احدهم خطيرة وقد نقلوا الى مستشفى مدينة صفاقس.

ومن ناحيتها، تحدثت المحطة الاولى في التلفزيون التونسي عن نفس الحصيلة في نشرتها الاخبارية الليلية.

واشارت الوكالة الى “معلومات متناقضة” حول مقتل عنصر من مجموعة تطاردها الشرطة في منطقة بئر علي بن خليفة في ولاية صفاقس (33 كلم الى جنوب تونس).

واوضحت الوكالة ان الرئيس التونسي المنصف المرزوقي “الغى زيارة كانت مقررة الخميس الى ولاية سليانة بسبب التطورات الامنية بين منطقتي الصخيرة وبئر على بن خليفة (ولاية صفاقس) وسوف يجتمع بقيادات الجيش والامن الوطنيين”.

وتشارك وحدات من الجيش والحرس الوطني (الدرك) مدعومة بمروحيات في تمشيط المنطقة بحثاً عن عناصر المجموعة المسلحة.

وكان وزير الداخلية التونسي علي العريض اعلن سابقاً عن سقوط جريح.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي انه “حادث خطير، لكني اريد طمأنة التونسيين، الوضع تحت السيطرة ونحن في صدد مطاردة الافراد” المسؤولين عن الحادث.

ولم يشأ الوزير التونسي كشف هوية المسلحين الذين قد يكونون ثلاثة او اكثر.

وقال “لا يمكننا في الوقت الحالي كشف هوياتهم”، في حين اشارت اذاعات ومواقع الكترونية الى انهم “سلفيون”.

وبدأ اطلاق النار بعدما تبلغت قوات الامن بسيارة تنقل رجالاً مسلحين.

وبدات مطاردة السيارة ثم فر الرجال سيراً على الاقدام الى غابة بئر علي بن خليفة قرب مدينة صفاقس.

وعثر الشرطيون والعسكريون الذين يمشطون المنطقة على ست بنادق كلاشنيكوف وذخائر، بحسب الوزير العريض.

ورداً على سؤال حول احتمال تورط القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في تونس، اجاب الوزير ان “كل طرف يمكن ان يشكل تهديداً لتونس”.

واضاف ان تهريب السلاح ازداد بقوة في تونس منذ الثورة ومع النزاع الليبي، مشيراً الى مصادرة 600 قطعة سلاح في تونس في 2011.

وفي ايلول/سبتمبر الماضي، وقع اشتباك دام (بين قتيل وستة بحسب المصادر) على الحدود التونسية الجزائرية بين الجيش التونسي ومجموعة مهاجمين مسلحين لم تعرف هوياتهم.

وفي ايار/مايو 2011، قتل عقيد وجندي في الجيش التونسي في الروحية (شمال غرب) في تبادل اطلاق نار مع رجال “يشتبه في انهم ينتمون الى القاعدة”.

2 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل