فلتذهب الجامعة وقرراتها إلى المزبلة

12 نوفمبر, 2011 - 3:54 مساءً
فلتذهب الجامعة وقرراتها إلى المزبلة

كلمة التحرير  : بقلم رئيس تحرير “الحدث نيوز” عبدالله قمح

ظهر وجه التآمر على سوريا اليوم بصورة أوضح، وظهر حجم الحقد عليها، ظهر من خلال قررات الجامعة، ظهر من خلال كلام وزير الخارجية القطري التي تتسبب دولته وجزيرتها بالقتل والتخريب يوميا في سوريا. هم قدموا اليوم جائزة لاسيادهم في واشنطن، واشنطن التي حركة أزيالها في الخليج والعالم العربي لينقضوا على سوريا بتلك القرارات التي تفوح منها رائحة نتنه، رائحة أنفاس حقدهم الكريهة.

إذا قرّرت الجامعة العبرية (شحطين تحت عبرية) اليوم فرض عقويات على سوريا بل والطلب من الدول العربية سحب سفرائها، وأخذت قراراً أخر اسخف من الاول بتجميد حضور الوفود السورية إجتماعات التآمر في الجامعة، ظناً منهم ان سوريا ستركع، وستأتي لهم في اليوم الثاني باكية!! يبدوا انهم نسيوا ان سوريا هذه هي التي واجهة باوول وولاياته المتحدة في دمشق بعد غزو العراق.

تستعمل في هذه الايام الجامعة العربية وسائل ضغطها هذه بأسم الديمقراطية التي تريدها للعالم العربي، وللعلم ان ثلث الدول العربية لا تعرف من الديمقراطية إلا اسمها وخصوصا دول المشيخة في الخليج، الأجدر بهم فرض العقوبات على العاهر البحريني الذي يقتل شعبه يوميا، والأجدر بهم فرض عقوبات على أنظمة دول الخليج، أنظمة المشيخة التي تمنع حتى اليوم المرأة مثلا من قيادة السيارة، وخصوصا قطر التي أتى ملكها الطبل على الحكم بعد الأنقلاب على والده حيث يحكم قطر بيد من حديد ويستعين بالقوات الامريكية لحماية عرشه.

لن نطيل فنريد ان نقول كلمة واضحة هي ان قررات جامعتهم ومن لف لفيفها و”صرمايتنا” سوا، يبدو انا الايام القادمة ستثبت حجم هؤلاء الغربان العرب، وستدعس قرراتهم كما جامعتهم بأقدام السوريين الشرفاء، وسنرمي هذه القررات في المزبلة لأنه المكان المناسب لها ولمن صنعها.

12 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل