أبو فاعور يسأل: هل بالامكان الحد من الفقر في لبنان؟؟

3 فبراير, 2012 - 5:20 مساءً
أبو فاعور يسأل: هل بالامكان الحد من الفقر في لبنان؟؟

رأى وزير الشؤون الإجتماعية وائل أبو فاعور، أن “بعض الذهنيات الموجودة في الحكومة تتصرف مع هذه

الحكومة على قاعدة انها وسيلة فقط للانتخابات النيابية المقبلة”، معتبرا أن “حق القوى السياسية ان تقوم بهذه الحسابات ولكن لا ان تغلب هذه الحسابات على اعتبارات مسؤولية الحكومة تجاه المواطنين اللبنانيين تجاه تحقيق بعض الانجازات في بعض القضايا، وايضا هناك ذهنية اخرى تعتقد بانه بامكانها ان تفرض ما تشاء على طاولة مجلس الوزراء من دون النظر الى اراء القوى السياسية الاخرى او احترام اراء القوى السياسية الاخرى التي يمكن ان تتوافق او تتعارض مع طروحات هذه الجهات لذلك”.
وتابع أبو فاعور في لقاء حواري في مقر المجلس الثقافي للبنان الجنوبي، موضحا أن “كل ما يمكن أن نتحدث عنه في الشأن

 

الاجتماعي يدور تحت ظلال نظام اقتصادي يحكم حياة اللبنانيين، والذي أقل ما يقال عنه انه نظام غير عادل، فنظامنا الاقتصادي نظام هجين تتجمع فيه عوامل عدة للاستغلال من اليمينية من الطائفية تقود الى ما نحن عليه، لذلك كل المبادرات التي يمكن ان نتحدث عنها في وزارة الشؤون الاجتماعية لا أدّعي أنها هي التي قادرة على تقديم الترياق للأزمات أو لحالة الفروقات الاجتماعية القائمة في البلد والتي هي في تزايد”.
وبعد أن تحدث أبو فاعور مطولاً عن تقدميات الوزارة ومشاريعها، سأل “في موضوع الفقر في لبنان ”
“، ليشير الى أن “الإحصاءات التي أجريت في لبنان عام 2004 تقول ان هناك 8 ونصف بالمئة من اللبنانيين يعيشون تحت خط الفقر الادنى يعني حوالى 74 الف عائلة تقريبا. 350 الف شخص يعيشون تحت خط الفقر الادنى و30 بالمئة تحت خط الفقر والملفت هنا ان 30 بالمئة تحت خط الفقر، نسبة غير قليلة منهم تكاد تبلغ النصف تعيش على الإنفاق السياسي، وقد حصل نقاش أخيرا على موضوع زيادة الاجور الذي لا يستفيدون منه ولا حتى بالنسبة للقروض السكنية وهؤلاء يعانون من تهميش شديد ولا يستطيعون الاستفادة حتى من معظم التقديمات إن لم اقل من كل التقديمات التي تقدمها الدولة، حتى الحد الادنى منها”.
وأعلن عن “سلة التقديمات المقترحة في مشروع الفقر المقترح منها ان تتأمن الرعاية الصحية الاولية وتغطية المستشفيات سواء المستشفيات الخاصة او الحكومية”.
وردا عن سؤال حول موضوع التسول واطفال الشوارع، أكد أنه “جرى توقيف مجموعة من مشغلي اطفال الشوارع وتم استدعاء اهاليهم، هذا في حال كان عندهم اهل، وقد أحيل الامر الى قضاة الاحداث”. ولفت الى “توقيف سيدتين تقومان بالتسول مع اطفال لا تتجاوز اعمارهم 7 اشهر والى مجموعة عن الاطفال، وقد تبين ان معظمهم غير لبنانيين باستثناء طفل لبناني واحد من بينهم”.

3 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل