الراعي ترأس مراسم جنازة النائب الراحل نسيب لحود

4 فبراير, 2012 - 2:01 مساءً
الراعي ترأس مراسم جنازة النائب الراحل نسيب لحود

اعتبر البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، في عظة خلال ترؤسه جنازة النائب الراحل نسيب لحود في كنيسة مار جرجس بوسط بيروت، ان “لحود عَلِم قيمة لبنان وعيشه الواحد بتنوع مكوناته الثقافية والدينية وريادته في تعزيز الحريات العامة وحقوق الانسان، وعَلِم ان السياسة فن شريف لتنظيم حياة الدولة لتأمين الخير العام وترقي المجتمع وراح يحضر نفسه لهذه الخدمة بثقافة سياسية عميقة”.
ولفت الراعي الى ان لحود “بدأ العمل بنشاط دبلوماسي عندما عينه الرئيس الراحل الياس الهراوي سفيرا للبنان في واشنطن سنة 1990، ثم عيُّن نائبا في البرلمان ثم انتُخب نائبا على 3 دورات، واعطى العمل النيابي من قلبه وكان مجليا حتى شكّل في الحياة السياسية اللبنانية علامة فارقة”.
واشار الى ان الراحل “اعطى مثالا يحتذى به عندما قطع كل اعماله الخاصة في لبنان كي لا يأتي عمله السياسي مرتبطا بمصالحة الشخصية”، وهو عَلِم في حياته السياسية ان لبنان هو السيد فعمل كسيد امين له، وعلم ان لبنان هو من ارسله فعمل كرسول له”.

هذا وقلّد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ممثلاً رئيس الجمهورية، الراحل نسيب لحود وسام الارز الوطني برتبة ضابط.
وبعد انتهاء مراسم الجنازة، اُلقيت كلمات رثاء بالراحل، فلفت الوزير السابق غسان سلامة الى ان الراحل “كان رأيه واضحا صريحا وشفافا وكان صادقا، كما كان صاحب همة بقدر ما كان صاحب حجة”، مشيرا الى ان “شجاعته كانت مضربا للمثل”.
أما النائب السابق كميل زيادة فلفت الى ان نسيب لحود “كان مهتما بترسيخ قواعد اللعبة الديمقراطية اكثر من اهتمامه بأن يكون هو لاعبا، وكان من اشد المواظبين على العمل السياسي، وكان ينكفئ طوعاً عندما يرى انها هَزُلت”.
وتوجّه زيادة للحود بالقول “نم قرير العين لان المسيرة التي اطلقتها ستستمر، والسيادة والاستقلالية ستتعززان”.

4 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل