“الديمقراطي اللبناني” نوه بالفيتو الروسي: خطوة فريدة لكسر أحادية أميركا

6 فبراير, 2012 - 7:54 مساءً
“الديمقراطي اللبناني” نوه بالفيتو الروسي: خطوة فريدة لكسر أحادية أميركا

حيا المجلس السياسي لـ”الحزب الديمقراطي اللبناني”، خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة الأمير طلال ارسلان، “الموقف الروسي- الصيني لناحية استعمالهما لحق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن بخصوص القرار “الظالم” الذي كاد أن ينال من أمن الشعب السوري السياسي والإقتصادي على السواء”، معتبرا أنه “كان سيزجّه في آتون التدويل الجهنمي”.
واعتبر أن “مجرد استعمال “الفيتو” في هذه الحالة هو خطوة نهضوية وفريدة من نوعها لناحية كسر الأحادية الأميركية التي تتحكّم بمجلس الأمن منذ ما يزيد عن عقد من الزمن”، متمنيا أن “تكون فاتحة خير لإصلاح المنظمة الدولية ومجلسها العسكري الذي تحوّل إلى شاهد زورٍ للإفتراءات على شعوب العالم”.
ودعا المجلس “الحكومة اللبنانية لتحمّل مسؤولياتها كاملة والتقيد بمضمون بيانها الوزاري وشعارها “كلنا للوطن كلنا للعمل”، الذي لا يمكن تحقيقه إلا بالعمل الدؤوب لخدمة لبنان واللبنانيين بعيداً عن فكرة الركود التي قد تصيب مجلس الوزراء وتشله”، معتبرا أننا “كلنا مُطالبون بتكريس مبدأ الحوار الوطني والقبول بالآخر في كل ما يتعلّق بالشأن العام”.
وشدد على أن “هذا ليس بمستحيل على حكومةٍ اتفقنا وإياها منذ تأسيسها على المسلّمات الوطنية الكبيرة وأهمّها الحفاظ على السلم الأهلي والحريات العامة والحقوق الفردية، وهو حق للأفراد بالخبز والماء والكهرباء وقول كلمة الحق”.
ونوه المجلس بـ”مؤسسة الجيش الوطني اللبناني ومساعيه الدائمة لضبط الحدود ومنع التهريب عبر الأراضي اللبنانية إلى سوريا، ما يعني حرصاً استثنائياً وفهماً عميقاً لدقة المرحلة التي قد تعرّض لبنان لمواقف ومساءلات هو بغنى عنها”.

6 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل