لقاء الاحزاب الوطنية اللبنانية: ندعم الجيش بتحركه في الشمال

6 فبراير, 2012 - 7:56 مساءً
لقاء الاحزاب الوطنية اللبنانية: ندعم الجيش بتحركه في الشمال

نوهت هيئة التنسيق في لقاء الاحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية بـ”الفيتو” المزدوج الروسي – الصيني الذي اسقط بالضربة القاضية مشروع القرار الغربي العربي في مجلس الامن، الذي يسعى الى تشريع التدخل الدولي في شؤون سوريا الداخلية”.

ورأت في بيان ان “الموقف الروسي والصيني في مجلس الامن، يشكل تحولا هاما في المعادلة الدولية ويضع حدا لمرحلة خطيرة سيطرت فيها اميركا على مجلس الامن وعملت على استصدار قرارات تخالف ميثاق الامم المتحدة”، مؤكدة ان “فشل محاولة استجرار التدخل الدولي في شؤون سوريا، يمثل سقوطا مدويا لآخر الرهانات على انقاذ مخططها التآمري ضد سوريا من السقوط والانهيار، مما جعل المندوبة الاميركية تفقد صوابها وتصاب بالصدمة والاحباط”.

واعتبرت ان المرشد الاعلى للثورة الاسلامية الايرانية علي الخامنئي “وضع في خطابه في ذكرى المولد النبوي، النقاط على الحروف لناحية مشهد الثورات العربية، والتحذير من محاولات استغلالها واجهاضها من قبل الولايات المتحدة والقوى الدائرة في فلكها، أو لناحية قرار الجمهورية الاسلامية الحاسم في مواجهة سياسات الهيمنة الاميركية والرد على أي عدوان يستهدف ايران أو لناحية تأكيد الوقوف القوي الى جانب سوريا في مواجهة محاولات اخراجها من جبهة المقاومة”.

من جهة ثانية، أكدت تأييدها ودعمها “لقرار الجيش الوطني اللبناني في التحرك لوضع حد لعمليات التسلل وتهريب السلاح من الاراضي اللبنانية الى سوريا، وملاحقة المجموعات الارهابية المسلحة التي ظهرت على الفضائيات ودانت المواقف السياسية التي تهجمت على الجيش وتحاول اعاقة مهمته في حفظ الامن والاستقرار، ومنع تحويل لبنان الى منصة وساحة لممارسة التخريب والاعتداء على امن واستقرار سوريا الذي يلحق أفدح الضرر بأمن واستقرار لبنان”.

6 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل