وهاب من سوريا: الدروز أهل مقاومة في هذه الأمّة

7 فبراير, 2012 - 4:27 مساءً
وهاب من سوريا: الدروز أهل مقاومة في هذه الأمّة

أشار رئيس تيار”التوحيد” الوزير السابق وئام وهاب خلال الحفل التكريمي الذي اقيم في الجامع الاموي الكبير في دمشق بتنظيم من وزارة الاوقاف السورية بحضور مفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد بدرالدين حسّون، ووزير الأوقاف السوري محمد عبد الستّار السيّد، وإمام الجامع العلّامة محمد سعيد رمضان البوطي، بحضور حشد من علماء ومشايخ الطائفتين السنّية والدرزية في لبنان وسوريا، إلى أنّ “ما يحصل في سوريا اليوم ليس حدثاً عادياً، ولا خلافاً صغيراً، لا بل هو استهداف للموقع والدور الذي تمثله سوريا بقيادة الرئيس بشار الأسد”.
وتوجّه للسوريين: “انتم اليوم بقيادة رئيسكم، تغيّرون المعادلة العالمية وتسقطون العربدة الاميركية المتزعّمة منذ 20 عاماً، فلا تستهينوا بهذه المعركة لأنها معركة حقيقية، وقد  رصدنا منذ أيام في مجلس الأمن العمل على إيجاد تعدد الأقطاب في العالم، لذلك يحاولون جعل سوريا تدفع الثمن ولكننا واثقين بأنها ستنتصر”.
وتحدّث وهاب عن أبناء طائفة الموحّدين الدروز في جبل العرب بحيث قال: “الدروز أهل مقاومة في هذه الأمّة، ليسوا قتلة بل مقاتلين، وإذا أضاع أحد البوصلة فليسأل تركيا، وإذا جهَل فليسأل إبراهيم باشا، وإذا تناسى فليسأل فرنسا، إذ لم يكن يوماً لديهم مشروع خاص وهم مصرّون أن يبقوا في الموقع الصحيح في هذه الأمّة، ولن يغيّر أحد رأيهم في هذا الدور، لأنهم مؤتمنون عليه”.
وتوجّه وهاب للمفتي حسّون: “نمنحكَ هذه القلادة لأنكَ كنتَ خير خادم لسوريا في المرحلة الأخيرة، فأنتَ تعطي الصورة الحقيقية للإسلام، إذ أنّ المطلوب هو تشويه الإسلام الذي هو بالنسبة لنا مشروع حضاري في حين أنه بالنسبة للغرب هو مشروع ظلامي”.
ووجّه وهاب تحية إلى “اصدقاءٍ كبار وقفوا إلى جانب سوريا هم الصين وروسيا، اللتان واجهتا كل عمليات التشويه ضد سوريا، وكذلك الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي طالما دعمت سوريا والمقاومات العربية”.

وقد قلّد وهاب مع المشايخ قلادة التوحيد لحسّون والسيّد والبوطي، فيما ألبس حسّون وهاب العباءة العربية وقدّم وزير الأوقاف لوهاب قرآناً بإسم الرئيس السوري بشار الأسد، إضافة لدرع بني أمّية.

 

7 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل